عملية تجميل الخشم في تركيا

عملية تصغير الانف في تركيا

عملية تجميل الخشم في تركيا

عملية تجميل الخشم ربما صادفت في حيات ولو لمرةٍ واحدةٍ بان شكل الخشم غير مناسب

لذلك انتشرت عمليات التجميل لإعادة الصورة الطبيعية لشكل الإنسان.وقد يتعرض الخشم

لبعض العوامل التي تجعل وظيفته أو شكله غير طبيعي كالولادات المشوهة، والحوادث،

والأورام، وأمراض تضخم الغدد الدهنية والتي تعرف باسم فيمة الخشم أو Rhinophyma،

ولذلك ظهرت الحاجة لعمليات تجميل الخشم، والتي تعد عملية تجميل الخشم بالليزر أحد أنواعها.

عملية تجميل الخشم في تركيا

أصبحت عملية تجميل الخشم من العمليات الشائعة في الوقت الراهن وذلك لأن الخشم يعتبر أحد عوامل جمال الوجه بشكل عام ،

كما أنه جزء أساسي من الجهاز التنفسي لم تتوقف أهمية عمليات تجميل الخشم على الشكل الجمالي للوجه فقط بل

أيضاً تستخدم كغرض علاجي لإنسداد المجرى الهوائى التنفسي .

تعتبر هذه العملية الجراحية تحسين شكل الخشم او حل مشاكل التنفس في الخشم او تصغير حجم الشكل

او تضييق او توسيع فتوحات في الخشم واذا كان العملية سيجعل الشعور بشكل افضل واكثر سعادة فانت مرشحين لهذه العملية الجراحية.

الهدف من عملية التجميل الخشم في يومنا هذا هو:

اعطاء الخشم الشكل الأقرب من الشكل الطبيعي بحيث يكون منسجما مع الوجه و خطوطه الجمالية و بواسطة

استخدامنا الأدوات العمليات الحساسة و الدقيقة و استخدامنا طرق ألطف في العملية .

عملية تجميل الخشم

إنّ الخشم هو الجزء المسؤول عن عملية الشم في جسم الإنسان، وهو المسؤول أيضاً عن إدخال الهواء النقي إلى الرئتين للتنفس،

بالإضافة إلى دوره الجمالي الذي يعطيه للوجه، كونه العضو البارز في منتصفه، ولكن قد تكون هناك بعض المشاكل التي

تحدث للأنف والتي تؤثّر على وظيفته وعلى شكله بشكل عام، كالتشوه الخَلقي عند الولادة، أو إصابته بأمراض سرطانية،

أو تعرّضه لكسور أو كدمات، أو ببساطة قد يكون حجمه كبيراً أو صغيراً إذا ما تمّت مقارنته بأعضاء الجسم الأخرى،

ولهذه الأسباب يلجأ المصابون إلى الجراحة التجميلية لمحاولة تصحيح هذه العيوب.

الى من يجب اجراء عملية تجميل الخشم 

عملية تجميل الخشم هي عملية تجميلية لتغيير شكل الخشم.

كيف تتعديل شكل الخشم وفقاً للمنطقة التي يحتاج الخشم إلى تصغيرها  او تكبيرها و يمكن تقويم الخشم أو تقلصه أو تضخيمه .

يمكن استبدالها من خلال الخياطة ، واستقامة ، وتأليب والمطبات .

الهياكل التي تشكل الهيكل العظم للأنف تجعل كل هذه الترتيبات.

يعطي الأنسجة الرخوة لجلد والغضاريف والأنسجة العظمية التي تتكون البثرات الأنفية من عظامين مثبتتين معاً على السطح.

هذا الجزء صعب ومتين من العملية و ايضا يمكنك الوصول إلى الغضاريف حيث تم العثور على العظام من الجزء المركزي من الخشم.

هذه المناطق هي أيضا أكثر ليونة من الجزء العظام.

 

ما هي عملية تجميل الخشم

الغرض من عملية تجميل الخشم هو تغيير شكل الخشم بحيث يبدو شكله أفضل فيتم تصغيره أو تكبيره،

ويتم إجراءها أيضاً لتحسين وظيفة الخشم عند المرضى الذين يشكون من بعض الأمراض كضيق التنفس.

كيف تجرى عملية تجميل الخشم

تجرى هذه العملية عادة تحت تخدير العام، وتتراوح مدتها من ساعة الى ساعتين.

و تحاليل دم و تخطيط القلب قبل العملية و قياس الضغط و ووزن الكيلو و قياس الطول واسئلة عن حالته النفسية

الهدف من عملية تجميل الخشم او الخشم 

  • انحراف الخشم والجسر الأنفي.
  • انحراف الغضاريف التي تشكل مقدمة الخشم.
  • ظهور الجسر الأنفي بشكل واضح.
  • تضيق أو توسع فتحات الخشم.
  • ضخامة حجم الخشم.
  • ضعف دعامة مقدمة الخشم والحافة الأمامية.
  • عدم تناسق حجم  الجزء العلوي مع الجزء السفلي من الخشم أو بالعكس.
  • تجميل العيوب الخلقية بالخشم.

 

عملية تجميل الخشم، البحث عن الجمال له جذور تاريخية

عمليات تجميل الخشم أقدم مما تتخيل، فتجميل الخشم له جذور في مصر القديمة، ابتداءً من عام 3000 قبل الميلاد.

في خلال هذا الوقت، شاعت عقوبة قطع أنف المجرمين السارقين.

وقد تركت هذه العقوبة عدداً لا يحصى من المجرمين المشوهين، لذلك قام الجراحين القدماء المصريين بمحاولة إعادة تجميل الخشم. وقد ذكر هذا الأمر بصورة مفصلة في اللغة الهيروغليفية المصرية القديمة حيث تجد معلومات حوله في بردية إبيرس، أَول بردية كتبت في تاريخ البَشرية، وهي إحدى البرديات المصرية القديمة الطبية التي تعنى بعلم الأعشاب، وعلى الرغم من قدم هذه البردية واعتمادها على الطبيعة إلا أنها وضعت حجر الأساس لعمليات التجميل بعد بضعة قرون.

وبالمثل في الهند، ابتداء من عام 500  ق.م، شاع أيضاً بتر أنف اللصوص، لذلك بدأ طبيب اسمه ساسروتا بإعادة بناء أنوف هؤلاء الرجال، وذلك باستخدام تقنية أكثر تطورا من التي كانت عند المصريين حيث ينسب إلى ساسروتا  اختراع رفرف تجميل الخشم، وتلك القواعد لا تزال معتبرة في الجراحة التجميلية الحديثة.

الاسئلة حول عملية تجميل الخشم 

عملية تجميل الخشم كم من المده تستغرق ؟

تستغرق العملية تقريبا ساعتين

هل عملية تجميل خشم مؤلمة و مخوفة ؟

عملية تجميل حشم ليست مؤلمة للغاية و لا انه صعبة ، لان التكلنوجي و التقنيات الحديثة تساعد على ذلك

بعد عملية تجميل الخشم لماذا تتورم الوجه ؟

في سنوات الاخير لقد حصلنا على اقل نسبة التورم في الوجه

متى يتم اخذ المخازن المؤقتة والجبسين ؟ هل هذا الإجراء مؤلم؟

تستخدم مصدات السيليكون النقي اثناء عملية تجميل الخشم و هي  لا تلتصق بالخشم  ، و تتداخل  داخل الخشم لكي تساعدك التنفس عبر قنوات الهواء. بعد متوسط أسبوع ، تتم إزالة المخزن المؤقت والجبسين . و لن تشعر بأ] ألم أثناء تطبيق .

 

الآثار الجانبية لعملية تجميل الخشم

في العادة فإنّ تجميل الخشم يكون بتصغيره، من خلال التحكم بعظمة الخشم وغضاريفه، وستكون هناك بعض الأعراض الجانبية لهذا الإجراء وهي:

  • حدوث نزيف في الخشم بعد إجراء العملية، والذي قد يكون بسبب سوء التحضير للعملية.
  • حدوث مشاكل في أعصاب الخشم، والتي قد تسهم في فقدان حاسّة الشم لفترة وجيزة.
  • حدوث التورمات التي لا تقتصر على الخشم فحسب، بل تشمل الخدود والفم وتحت العينين، ومن الممكن ألّا تزول هذه التورمات إلّا بعد عام.
  • قد يصدر صوت صفير من الخشم والصدرخلال عملية التنفس، وذلك بسبب التهاب في القصبة الهوائية، والذي سيزول بعد فترة وجيزة.
  • وجود ندبات بارزة على الخشم. يكون هناك اكتئاب وسوء في الحالة النفسية أحياناً.

بعد عملية تجميل الخشم

بعد العملية يتم وضع جبيرة بلاستيكية (فقط في حالة تعديل الهيكل) على الخشم من اجل تقليل التورم والانتفاخ وكذلك توضع قطع بلاستيكية داخلية على جانبي الحاجز الانفي لمنع الالتصاقات. وتتم إزالة كليهما خلال بضعة أيام.

توضع حشوة مفتوحة من الداخل، ويمكن التنفس منها، وينصح بوضع أكياس ثلج على الخشم والوجه في الأربع والعشرين ساعة الأولى لتقليل التورم، بعدها يغادر المريض عادة المستشفى خلال 24 ساعة. وتتم ازالة هذه الجبيرة والقطع البلاستيكية بعد اسبوع في العيادة، ويتم الحصول على النتيجة النهائية بعد مرور سنة على العملية.