عملية شفط الدهون بالليزر في تركيا

عملية شفط الدهون بالليزر في تركيا

 عملية شفط الدهون بالليزر عملية شفط الدهون باستخدام الليزر رباعي الأبعاد (اليزر )،

هي عملية يتم من خلالها تذويب الدهون المحيطة بالعضلات بشكل دقيق للغاية.

يتميز الليزر رباعي الأبعاد عن غيره من التقنيات القديمة بأنه أداة دقيقة للغاية ،

تمكن الطبيب من نحت شكل العضلات في حالتي الحركة والسكون،

كما تتميز تقنية شفط الدهون بالليزر بأنها تمكن الطبيب من نحت أماكن دقيقة للغاية لا

يمكن لغيرها من التقنيات أن تصل إليها مثل نحت شكل العضلات في الذقن على سبيل المثال،

والتخلص من دهون الذراعين، والفخذين من الداخل.

 

كيف تتم  الشفاء بعد شفط الدهون بالـليزر ؟

ميزة  مهمة من طريقة شفط الدهون بالليزر ، هي أن الشخص يشعر أقل الماً بكثير ، ولديه اثر بسيطة على الجلد.

خلال فترة الشفاء ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر يمكن لاي مريض أن يعود إلى حياته الاجتماعية بسرعة كبيرة.

فترة الشفاء قصيرة والنتائج مؤثرة جدا. لأن العمليات التي يمكن أن تسبب الكدمات الحادة والدفع أثناء شفط الدهون.

الليزر أسهل بكثير وسلاسة للإزالة الأنسجة الدهنية لانه تتسرب مع الموجات فوق الصوتية.

من أجل التمرين اللاحق شفط الدهون بالليزر، قد يقرر طبيب البدء بممارسة التمارين الخفيفة بعد شهر واحد.

 

المرشحين لعملية شفط الدهون بالليزر

المرشح المناسب لعملية شفط الدهون بالليزر هو شخص وصل إلى وزنه المثالي (أو يقترب منه)، ولا يزيد عنه إلا بمقدار لا يتجاوز 30% من الوزن. كمثال على ذلك إذا كان طولك حوالي 165 سم فإن وزنك المثالي يكون حوالي 62 كجم، ويمكن إجراء عملية الليزر إذا كان وزنك يتراوح بين 62 و80 كجم بشرط أن تكون الزيادة في وزنك زيادة موضعية تتركز في أحد مناطق الجسم أو بعضها وليست زيادة عامة في الوزن موزعة على كامل الجسد.

ويمكن أن تجري عملية الليزر لضبط تناسق أحد مناطق الجسم حتى وإن كنت لا تعاني من أي زيادة في الوزن على الإطلاق، فبعض من يعانون من مشكلة الذقن المزدوج على سبيل المثال يخضعون للعلاج بتقنية الليزر لشفط الدهون من منطقة الذقن للتخلص من هذه المشكلة، ومقدار الدهون الذي يتخلصون منه لا يصل حتى إلى 500 جم من الدهون بل يقل عن هذا كثيراً، ومع هذا فإنه يشكل فارقاً ضخماً في الشكل .

 

 

 نتائج شفط دهون بالليزر في تركيا

• شد الجلد أو بمعنى آخر تحسن في الترهلات الموجودة.
• تناسق في أجزاء الجسم وعدم وجود نتوآت أو مناطق تكون البشرة فيها غير منتظمة.
• تقليل عدد المرات التي يحتاج فيها المريض لشفط الدهون.
• سرعة نقاهة المرضى.
• تقليل الآلام وفرص حدوث الكدمات.
• نتائج أفضل .

و هذه التقنية تتميز بـ:
• استهداف فائق الدقة للخلايا الدهنية فقط من دون الإضرار بالخلايا والأنسجة الحساسة الأخرى.

• عدم الإضرار بالخلايا الدهنية المسحوبة حيث أثبتت الدراسات أن متوسط الخلايا الدهنية الحية بعد عملية سحب الدهون بجهاز الفيزر هي 86% ومتوسط الخلايا الجذعية السليمة87% .

• الحصول على شد للجلد بشكل ممتاز وغير معهود في عمليات سحب الدهون.

• إضافة بعد رابع حركي لإبراز معالم الجسم الجمالية.

الى من تصلح تقنية الفيزر

• من هم بصحة جيدة
• أصحاب الأوزان المتناسبة مع الطول. الفيزر لايناسب أصحاب السمنة والأوزان الكبيرة.

• الغير مدخنين ومن بقدرتهم تجنب التدخين.

• الذين لايعانون من ترهلات شديدة .

 

 فوائد شفط الدهون بالليزر

إن المنطقة التي عولجت بشفط الدهون بالليزر تصبح مقاومة لتراكم الدهون فيما بعد بسبب التليفات المرافقة،

ونقص الخلايا الشحمية في المنطقة المشفوطة، أي حتى في حال زاد وزن المريضة فيما بعد لا يحصل تراكم للدهون في المنطقة المعالجة

وهذه فائدة إضافية هامة. كما أن إنقاص الدهون المتجمعة بصورة عامة في الجسم يساعد على الإقلال من ارتفاع شحوم الدم ،

وأمراض الضغط ويقلل من الإصابة بمرض السكر وأمراض القلب، كما يساعد الإنسان على ممارسة الرياضة وتحسن الحالة النفسية للمريض وتقبل المجتمع له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *