نحت الجسم في تركيا | تجارب نحت الجسم في تركيا،

نحت الجسم في تركيا | تجارب نحت الجسم في تركيا،

افضل مستشفى لنحت الجسم في تركيا 

 

رغب الجميع في الحصول على قوام ممشوق ومتناسق وجسد مثالي يعكس صورة للصحة والجمال.

ومع زيادة الوعي الصحي ارتفع إدراك الجميع لأهمية تناسق مقاييس الجسد، ليس فقط سعياً وراء الجمال،

ولكن منعاً للأمراض الخطيرة التي يمكن أن تنتج عن زيادة الوزن عامة وعن تراكم الدهون في بعض مناطق الجسم بشكل خاص.

لم يعد البعض ينظر إلى موضوع عمليات شفط الدهون باعتبارها رفاهية كذي قبل،

وإنما أصبح بعض الأطباء يؤكدون على ضرورتها في بعض الحالات المرضية.

 

أضرار السمنة والسمنة المفرطة

أصبح الطب الحديث يصنف البدانة باعتبارها مرض يحتاج إلى علاج، وإذا لم يبادر المريض بعلاج هذه الحالة

فقد تتسبب في قائمة طويلة من الأمراض وتؤثر على وظائف الجسد. أما الحقيقة فهي أن الخطر لا يكمن ،

فقط في سمنة الجسد ككل، وإنما قد تلعب السمنة الموضعية دوراً في العديد من الأمراض الخطيرة،

ومن أهم الأمثلة على ذلك سمنة البطن التي تعتبر عاملاً يزيد من مخاطر الإصابة ببعض الأمراض ومنها:

  • مرض السكري.
  • تؤثر على خصوبة الرجال والنساء وقد تؤدي إلى الإصابة بالعقم.
  • إرتفاع معدلات الكوليستيرول وما يصاحبها من مخاطر أمراض القلب والشرايين.
  • إرتفاع ضغط الدم وما يصاحبه من مخاطر السكتات والجلطات.

    ما هي أسباب الإصابة بالسمنة الموضعية والسمنة المفرطة

    تتلخص الأسباب الأساسية التي تؤدي للإصابة بالسمنة فيما يلي:

    1. إتباع الأنظمة الغذائية غير الصحية والتي تتضمن الكثير من الأطعمة السريعة والحلويات ولا تتضمن كميات كافية من الألياف والخضر والفاكهة.
    2. عدم تناول كميات كافية من الماء. وهو ما يتسبب في الإصابة بسمنة البطن بشكل خاص.
    3. عدم ممارسة الرياضة بانتظام.

    ماهي البدائل العلاجية للمريض المصاب بالسمنة المفرطة

    يمكن أن يبدأ المريض بمحاولات التحكم في الوزن والشهية وممارسة الرياضة، فإذا فشل يمكن اللجوء إلى بعض العمليات الأخرى التي يمكن أن تساعده في التخلص من الوزن الزائد بشرط أن تتعدى نسبة الوزن الزائد لدى المريض 50% من الوزن المثالي أو ما يزيد عن 30 كغ. ومن ضمن هذه العمليات الجراحية:

    • عملية تكميم المعدة
    • عملية تدبيس المعدة
    • عملية تصغير المعدة
    • عمليات حزام المعدة
    • عملية بالون المعدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *