زراعة الشعر بقلم تشوي DHİ

شارك الآن


زراعة الشعر بقلم تشوي DHİ
في وقت الحالي أن بعض الناس تتأقلم شكله مع الصلع وتتجاهل الرغبة باستعادة مظهرها كما كان في الماضي  إلا أن الأمر يمثل مشكلة كبيرة وحقيقية في العديد من الحالات؛ فكر مثلا في شاب أصيب بفقدان الشعر المبكر، ويحاول أن يتقدم إلى إحدى الوظائف التي تتطلب سمات محددة من حيث المظهر، أو يستعد لحفل زفافه والتقاط صور العمر التي سيشاهدها الأبناء وأبناؤهم بعد ذلك. في مثل تلك الحالات التي تكون استعادة الشعر بالنسبة للشخص هاجسا وأمنية، من هنا جاءت ضرورة عمليات زراعة الشعر، التي من ظهورها في ثمانينيات القرن العشرين لم تتوقف عن التطور لحظة، حتى وصلنا الآن إلى زراعة الشعر بتقنية DHI الأكثر حداثة في تركيا والعالم.

التقنية DHI لزراعة الشعر لها عدة طرق و الاختصاصات و ميزات، وفي هذا الموضوع يتقدم  المستشفى ريال استاتيك جميع التفاصيل المتعلقة لهذه التقنية، من حيث فكرتها وكيفية إجراء زراعة الشعر بها، والفرق بينها وبين غيرها من التقنيات، بالإضافة إلى مرحلة ما قبل وما بعد العملية، والنتائج والتكلفة، والمميزات التي يمكنك الحصول عليها عند زراعة الشعر بتقنية DHI في تركيا.

كيفية زراعة الشعر بتقنية DHI أو قلم تشوي

تتم عملية زراعة الشعر بتقنية DHI تحت  تخدير الموضعي، والذي قد يكون على هيئة إبر أو مرهم، لذلك لا يشعر الشخص بأي ألم خلال مدة إجراء العملية.

وتستغرق  العملية من ساعة واحدة وحتى ثلاث ساعات متواصلة، وذلك وفقا لحالة الشخص ومساحة المنطقة المستهدفة، حيث يمكن للمريض المغادرة بعد انتهاء زراعة الشعر مباشرة.

يحدد الطبيب المناطق المستهدفة ، ويقوم برسم نقاط زراعة  البصيلات، ثم يتم اقتطاف البصيلات وزرعها مباشرة واحدة واحدة، ويتم تحديد عدد البصيلات التي يحتاجها المريض بدقة قبل العملية، لمعرفة مدى صلاحية المنطقة المانحة وقدرته على توفير هذا العدد دون أن تلحق بها أية أضرار.

زراعة الشعر بتقنية DHI تعتمد على تلك الآلة المتطورة تسمى قلم تشوي في مرحلتي الاقتطاف  وزراعة البصيلات، حيث يستخدم الجراح ذلك القلم ذو الإبرة المجوفة عند نهايته، والذي يتيح له اقتطاف  البصيلة بدقة وسرعة عالية، دون اخذ  لأدوات

الجراحة التقليدية، وفي الغالب تستخدم ستة من أقلام تشوي في وقت واحد خلال عملية زراعة الشعر DHI، وذلك يساعد على تقليص الوقت اللازم لإجرائها، ما يقلل فرصة زوال مفعول التخدير أثناء إجراء الجراحة، والحاجة للتخدير من جديد، كما يساعد أيضا على احتفاظ فروة الرأس بالصحة والحيوية التي تحتاجهم لاجتياز مرحلة التعافي بنجاح في أقل وقت ممكن.

من الجدير بالذكر أن عمليات زراعة الشعر DHI تجرى لمختلف حالات وأنماط الصلع، وكذلك لحالة الشعر الخفيف والمتساقط، حيث لا تتطلب العملية حلاقة شعر الشخص أو تقصيره قبل إجرائها، ما يجعلها الخيار المثالي لكثيرين ممن يريدون زيادة كثافة الشعر.

و تقوم العملية على يد أمهر الأطباء المتخصصين وأمهرهم  كخبرة تتم زراعة الشعر بتقنية DHI في افضل مستشفى  فنحن أول مراكز زراعة الشعر في تركيا استخداما لقلم تشوي على الإطلاق، وعلى مدار جميع العمليات التي أجريناها لم ينخفض تقييم المريض للنتائج التي حصل عليها. 

ما هي تقنية DHI لزراعة الشعر؟

زراعة الشعر بتقنية DHI أو قلم تشوي هي طريقة جراحية تعتمد على أداة خاصة ومتطورة تشبه القلم إلى حد كبير، تكون في نهايته إبرة مجوفة بقطر يقل عن 1مم، حيث يستخدمه الطبيب في اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة ، ثم يزرعها  في المناطق المصابة بفقدان الشعر، فيقوم الطبيب باقتطاف  البصيلة ثم زرعها مباشرة، دون الحاجة لفتح قنوات من المنطقة المانحة، ما يقلل من إمكانية تصريف البصيلات بشكل كبير، كما أنه يوفر الوقت، ويحد من الجروح والألم الذي قد يحدث اثناء فتح القنوات وبعد ذلك غرس البصيلات بها، لتكون مرحلة واحدة فقط، تتم بسرعة تحت تأثير المخدر.

كذلك فإن هذه الطريقة لا تحتاج لقص الشعر قبل العملية، ما يجعلها الأنسب بالنسبة لحالات زيادة كثافة الشعر، وأيضا للسيدات اللواتي غالبا ما يحجمن عن عمليات زراعة الشعر بسبب الحلاقة، فالآن أصبح بإمكانهن زراعة الشعر دون اللجوء لتقنية الشريحة القديمة، والتي قد ينتج عنها ندوب دائمة في فروة الرأس، أو حتى تقنية الاقتطاف التي تتطلب حلاقة الشعر قبل إجراء العملية.

 

ما هي  الحالات لاستخدام تقنية DHI لزراعة الشعر

جميع حالات فقدان وتساقط الشعر يناسبها إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية DHI أو قلم تشوي، حيث تعتبر التقنية الأكثر تقدما ورفاهية للمريض، لكن ماذا عن الحالات التي تكون زراعة الشعر DHI بالنسبة لها طوق نجاة، كالنساء مثلا ممكن تستحيل  عليهن أن يقمن بحلاقة شعرهن، أو أولئك الذين لا يعانون الصلع أصلا، لكنهم يريدون زيادة كثافة الشعر فحسب، ويمثل لهم انتظار نمو الشعر بصورة مرضية بعد العملية هاجسا مزعجا؟ هنا تكون الحاجة لاستخدام قلم تشوي لزراعة الشعر ملحة وغير قابلة للتفاوض .

الفرق بين زراعة الشعر بطريقة DHI وباقي التقنيات الأخرى

هناك العديد من التقنيات التي يستخدمها الجراحون في عمليات زراعة الشعر؛ منها ما هو قديم بعض الشيء من حيث الفكرة، وإن كان قد طرأ عليه بعض التحديثات، مثل تقنية FUT لزراعة الشعر، والتي تعرف بتقنية الشريحة. ومنا ما هو حديث بعض الشيء كتقنية FUE لزراعة الشعر، والتي يعرفها الكثيرون باسم تقنية الاقتطاف. ما ذكرنا هو أهم التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر وأكثرها انتشارا، وفيما يلي نرصد بعض الفروق بين تقنية DHI لزراعة الشعر وهاتين التقنيتين السابقتين.

تقنية FUT لزراعة الشعر: أو تقنية الشريحة، وهي أبعد ما تكون عن زراعة الشعر بتقنية DHI بشكل كامل، حيث تعتمد هذه الطريقة في زراعة الشعر على اجتزاء شريحة رفيعة من المنطقة المانحة وفرز ما بها من بصيلات، ثم حفر قنوات مستقبلة بالمناطق المصابة بالصلع ، وغرس الشعر المزروع بها، وغالبا ما ينتج عنها ندوب دائمة بالمناطق المانحة من فروة الرأس، فهي من التقنيات القديمة بعض الشيء، والتي ما زالت تستخدم حتى يومنا هذا. أما تقنية DHI لزراعة الشعر فلا ينتج عنها أية ندوب أو علامات بعد العملية، كما أنها لا تحتاج للمرور بفترة نقاهة بعدها.

تقنية FUE لزراعة الشعر: تشتهر هذه التقنية الجراحية باسم زراعة الشعر بالاقتطاف، حيث يتم حصد البصيلات من المناطق المانحة أولا وتجهيزها، وذلك باقتطاف البصيلات واحدة تلو الأخرى، ثم بعد ذلك يتم شق القنوات المستقبلة للبصيلات المزروعة بشكل كامل، ومن ثم غرس البصيلات بها. ورغم تقدم هذه التقنية وقرب فكرتها من فكرة تقنية DHI إلا أنها تتم على مراحل عدة، ما يحتاج وقتا أطول مما في تقنية DHI لزراعة الشعر، وكذلك فإن احتمالية تعرض بعض البصيلات المحصودة للتلف تكون أكبر، أما في عملية زراعة الشعر بطريقة DHI فإن البصيلة تزرع فور حصدها، ما يعطيها قوة وتماسكا وقدرة على التعافي أسرع.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

© جميع الحقوق محفوظة ريال استاتيك للتجميل و زراعة الشعر | برمجة وتصميم : Planet WWW