شفط الدهون.

شارك الآن


تعدعمليات شفط الدهون من أهم عمليات التجميل المعتمدة عالمياً لتحسين الشكل العام وإضفاء مظهر جذاب على الجسم. تتنوع التقنيات المختلفة التي يتم استخدامها لشفط الدهون حيث ظهرت مؤخراً العديد من التقنيات الحديثة مثل شفط الدهون بالليزر أو عملية شفط الدهون بالفيزر.

ما هي عملية الفيزر لشفط الدهون؟
كلمة فيزر  VASER هي اختصار للمصطلح العلمي:  Vibration Amplification of Sound Energy at Resonance أو الاهتزاز الناتج عن تضخيم الموجات الصوتية حتى درجة الرنين. عملية شفط الدهون بالفيزر هي عملية تجميلية يتم فيها استخدام الموجات فوق الصوتية لتفتيت خلايا الدهون مما يسهل شفطها لخارج الجسم. تستخدم الموجات الفوق صوتية على نطاق واسع في المجال الطبي حيث يتم استخدامها لتشخيص الحالات في مختلف فروع الطب مثل النساء والتوليد، أمراض القلب والأمراض الباطنة.

تستخدم الموجات فوق الصوتية أيضاً كعلاج لبعض الأمراض الروماتيزمية، وتفتيت حصوات الكلى. دخلت الموجات فوق الصوتية في جراحات التجميل منذ التسعينات ثم تطورت بمرور الوقت حتى تم اختراع تقنية الفيزر. عقب ذلك صرحت وكالة الأغذية والأدوية الأمريكية FDA في عام 2001 للأطباء بإجراء عمليات شفط الدهون بتقنية الفيزر وأصبحت من وقتها  ضمن الخيارات الأكثر طلباً في عيادات التجميل لشفط الدهون ونحت الجسم وذلك لقدرتها على استهداف مناطق السمنة الموضعية وكذلك تجميل الجسم بنحته وإبرازه خاصة بعد عمليات فقدان الوزن أو الحمل والولادة بالنسبة للسيدات.

كيف تتم عملية الفيزر لشفط الدهون؟

لا تختلف الإجراءات العامة في عملية شفط الدهون بالفيزر عن الإجراءات المعتادة لعمليات شفط الدهون العادية حيث يتم في البداية حقن محلول خاص يتكون من محلول ملحي ومادة ليدوكايين التي تعمل كمخدر موضعي لتخفيف الإحساس بالألم وكذلك تضييق الأوعية الدموية الموجودة في المكان لتقليل النزيف وكدمات ما بعد العملية.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

© جميع الحقوق محفوظة ريال استاتيك للتجميل و زراعة الشعر | برمجة وتصميم : Planet WWW