اسباب تساقط الشعر عند النساء وعلاجه

شارك الآن


الشعر هو تاج الجمال، ولا توجد أنثى لا تهتم بشعرها وبجماله ورونقه.

مشكلة تساقط الشعر عند النساء مشكلة تؤرق النساء متى أًصابتهم أياً كان عمرهم.

فما هي الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر وكيف يمكنك تجنب

تساقط الشعر وعلاجه. هذا ما سنتناوله في هذا المقال.

ربما تكون مشكلة تساقط الشعر من أقل المشاكل التي تلقى اهتمام عند الحديث عن الجمال،

لكن الإحصائيات تقول أن هذه المشكلة منتشرة بشدة وأنها تؤرق العديد من النساء على مستوى العالم.

 

أهم أسباب تساقط الشعر

الضغوط الجسدية

التعرض للحوادث والعمليات الجراحية، أو الحالات المرضية المزمنة لفترة طويلة من الوقت

(حتى ولو كان المرض ببساطة الإصابة بالإنفلونزا) يمكن يؤدي إلى تساقط الشعر بصورة مؤقتة.

الشعر له دورة حياة يمر بها تبدأ من نموه وتنتهي بتساقط بعض الشعيرات لتنمو بدلاً منها شعيرات

أخرى. التعرض لبعض الحالات المرضية يسبب صدمة مفاجئة، وتتسبب هذه الضغوط الجسدية

في تساقط الشعر. لكن الأخبار الجيدة أن الشعر سرعان ما يستعيد عافيته وحيويته بمجرد انتهاء الحالة المرضية.

 

انقطاع الطمث

التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم عند انقطاع الطمث تؤدي إلى انخفاض مستويات هرمون

الإستروجين في الدم وهو ما يسبب تساقط الشعر. وكقاعدة عامة فإن كل العوامل التي يمكن أن

تؤثر على مستويات الهرمونات تؤثر على الشعر.

الحمل

يعتبر الحمل أحد أنواع الضغوط الجسدية التي تؤثر على الشعر. فبخلاف التغير الهرموني الذي يؤثر

على صحة الشعر وقوته، فإن الجسم يتعرض لسحب كميات كبيرة من المغذيات والفيتامينات

والأملاح المعدنية لتساهم في تكوين الجنين مما يؤدي عادة لتساقط الشعر.

تناول جرعات زائدة من فيتامين أ

الجرعة اليومية من فيتامين أ تعادل حوالي 5000 وحدة دولية، في حين أن معظم المكملات الغذائية

تحتوي على جرعات تتراوح بين 2.500 إلى 10.000 وحدة دولية من فيتامين أ. فيتامين أ فيتامين

يذوب في الدهون ولا يتخلص الجسم من الكميات الزائدة منه بسهولة فينتج عن زيادته تساقط

الشعر وتكسر الأظافر. بمجرد أن يتخلص الجسم من الجرعات الزائدة من فيتامين أ يعود الشعر المتساقط للنمو.

 

© جميع الحقوق محفوظة مستشفى عمليات تجميل تركيا | برمجة وتصميم : Planet WWW