افضل مستشفى لشفط الدهون في تركيا

شارك الآن


افضل مستشفى لشفط الدهون في تركيا

 

يعاني بعض الناس من تكتُّل الدهون في مواضع بعينها دون الأخرى،

ولا يلزم لذلك أن يكون الشخص سميناً، بل قد يكون ذو جسم ووزنٍ مثالي باستثناء هذا الجزء من

الجسم الذي تجمّعت فيه الدهون، ولهذا السبب تستخدم عملية شفط الدهون. في هذا المقال

سنعرف كيف تتم عملية شفط الدهون وسنعرف أيضاً ما هي أحدث طرق شفط الدهون ،

والآثار الجانبية والمضاعفات المحتملة بعد إجراء العملية.

 

كيف تتم عملية شفط الدهون

ببساطة هي عملية إزالة بعض الدهون المتجمّعة في مكان ما في الجسم مثل الأرداف أو البطن أو الفخذين

عن طريق شفطها بأنبوب شفط لا يزيد سُمكه عن 1 سم، ويتم ذلك بإدخال أنبوب الشفط إلى المكان المراد

شفط الدهون منه عن طريق فتحات في الجلد تكون في الغالب بمقدار 2-3 مم، وقبل عملية الشفط يتم إذابة

الدهون بتقنيات مختلفة لتسهيل عملية شفطها، وتُجرى العملية في العيادات الخارجية أحياناً في حالة شفط

كمية قليلة من الدهون، وقد لا تحتاج إلى مخدر كلي، أمّا في حالة شفط كمية كبيرة من الدهون فإن العملية تستغرق

من 1 إلى 4 ساعات وفي هذه الحالة تحتاج إلى مخدر كامل، وفي حال إجراء العملية في الجزء السفلي من الجسم مثل

الأرداف أو الفخذين فإن التخدير يكون نصفي ولا حاجة للتخدير الكلي.

أثناء إجراء العملية فإنه من الطبيعي الشعور بوخز بسيط أثناء دخول أنبوب الشفط إلى الجسم أمّا في حالة الشعور بألم حاد فيجب إخبار الطبيب مباشرة بذلك وهذا في حالتي التخدير الموضعي أو النصفي بالطبع، وبعد العملية يتم وضع رباط ضاغط على المنطقة التي أجريت فيها العملية وذلك لمنع حدوث تورم أو كدمات أو انتفاخ بعد العملية، ويستمر وضع هذا الرباط لفترة تصل إلى ثلاث أسابيع.

 

الى من يجب عملية شفط الدهون

يجب أن تعرف أن عملية شفط الدهون لا تستخدم لإنقاص الوزن بشكل عام،

فهذا من شأن الحميات الغذائية والتمارين الرياضية ولكنها فقط تحافظ على شكل الجسم حتى يبدو لائقاً،

وبالرغم من أن هذه العملية تقوم بشفط الخلايا الدهنية من الجسم إلا أنها لا تحافظ على الوزن إن

لم تقم أنت بدورك في اتبّاع نظام صحي يشمل حمية غذائية وممارسة الرياضة بشكل منتظم.

© جميع الحقوق محفوظة مستشفى عمليات تجميل تركيا | برمجة وتصميم : Planet WWW