تجربتي مع تجميل الانف في تركيا

شارك الآن


تجربتي مع تجميل الانف في تركيا

 

 

الفكرة السائدة في مجتمعاتنا عن عمليات تجميل الأنف فكرة قاصرة للغاية، فالشائع عنها هو عمليات تصغير حجم

الأنف والتي غالباً ما يتم التعامل معها باعتبارها رفاهية، وما هي إلا أحد أبسط أنواع هذه العمليات، في حين أن بعض

أنواع عمليات تجميل وتقويم الأنف قد تكون ضرورة علاجية في بعض الأحيان كما سنرى تفصيلاً.

 

عملية تجميل الأنف 

العملية التي يتم تجميل الأنف فيها يكون الغرض الرئيسي منها تعديل العطب الذي أصاب الأنف أو التشوه الملحق به،

تختلف أنواع العمليات من مريضٍ لآخر حسب الحالة وبالتالي تختلف طرق ووسائل إجرائها،

في بعض الأحيان يكون الهدف من العملية هو إعادة تشكيل الأنف تمامًا من الصفر.

تجميل الأنف قد يؤدي إلى تحسين مظهر الأنف والأعضاء الأخرى المحيطة به، فبعض مشاكل الأنف تؤثر على الوجنتين أو شكل العينين أو ظهور الشفتين وقد يؤدي لمشكلةٍ غير موجودة في تلك الأعضاء، ويتم علاج تلك المشكلة بعلاج الأنف وتحسينه.

في أغلب عمليات تجميل الأنف يكون هدف الطبيب الرئيسي هو الوصول إلى أساس وقاعدة الأنف المتمثل في حاجز الأنف والذي يتكون من عظمة الأنف الموجودة في قاعدته عند تجويف الأنف في الجمجمة ويعلوها طبقةٌ من الغضاريف الأنفية، أغلب المشاكل تحدث بسبب ذلك الحاجز لذلك يستهدفه الطبيب أثناء العملية.

ما هي عملية تجميل الأنف؟

هي عملية تعديل شكل الأنف والتي أحيانًا ما يشار إليها بعملية إعادة تشكيل الأنف. على الرغم من كون هذه

العملية تتم بغرض تجميلي بالدرجة الأولى ألا وهو زيادة التناغم والتناسب بين الأنف وباقي ملامح الوجه،

إلا أنها تُجرى في أحيان كثيرة بغرض علاج مشاكل واضطرابات التنفس الناتجة عن تشوهات أو عيوب في بنية الأنف، و بسبب التعرض لبعض الحوادث.

يمكن أن تتم عمليات تجميل الأنف بعدة صور نذكر منها:

  • تغيير حجم الأنف (سواء لتصغيره أو تكبيره).
  • تغيير عرض الأنف أو حجم أو موضع أرنبة الأنف.
  • تجميل مرتفعات أو منخفضات الأنف الواضحة المؤثرة في الشكل الكلي للوجه، أو لزيادة تماثل الأنف.
© جميع الحقوق محفوظة عيادة عمليات تجميل تركيا | برمجة وتصميم : Planet WWW