تصغير الانف في نركيا

تصغير الانف في نركيا

تصغير الانف في نركيا

يعتبر الأنف أكثر أعضاء الجسم تأثيراً في ملامح الوجه ومدى تناسقها وتآلفها معاً،

ذلك يرجع إلى موضع ذلك العضو في مركز الوجه؛لذلك من أسوأ الأمور التي قد يتعرض لها الإنسان

هي أن يعاني من تشوه في الأنف، سواء كان تشوهاً كاملاً أو مُجرد

زيادة أو نقصان نسبي في حجم الأنف نسبة إلى ملامح الوجه.

عملية تصغير الأنف العريض

يتم اللجوء إلىعملية تجميل الأنف لتحقيق هدفين رئيسيين أولهما هو علاج واحد أو أكثر من المشاكل الوظيفية

الخاصة بالأنف، مثل صعوبة التنفس والشخير أثناء النوم نتيجة انحرافات أو زوائد في أجزاء الأنف الداخلية،

أما السبب الثاني والأكثر شيوعاً فهو التغلب على تشوهات الأنف وتقويم شكله كي يصبح أكثر تناسقاً مع ملامح الوجه.

  • عملية تجميل الأنف الداخلية: تُعرف كذلك باسم عملية تجميل الأنف المغلق  وهي الأسلوب الأحدث في إجراء هذا النوع من الجراحات، تجرى هذه العملية تحت تخدير كُلي عن طريق تسعة فتحتوي الأنف ومن ثم إحداث شقوق بسيطة في بطانة الأنف الداخلية، ثم يقوم الجراح من خلال تلك الشقوق بإزالة الأجزاء البارزة والزائدة من غضروف الأنف مما يسمح بتصغير حجمه وإعادة تشكيله.
  • عملية تجميل الأنف المفتوح: يُعد ذلك النمط هو الأكثر تعقيداً؛ لذلك لا يتم اللجوء إليه لتصغير الأنف العريض إلا مع الحالات المستعصية أو التي تعاني من انحرافات حادة أو تضخم شاذ، حيث تجرى هذه العملية عن طريق إزالة طبقة الجلد الخارجية التي تكسو الأنف، ثم يتم التعامل مع الأجزاء الداخلية المكونة للأنف وإزالة الأجزاء البارزة من الغضاريف وتنحيف جانبي الأنف.

    مخاطر وسلبيات عملية تصغير الأنف

    • فقدان حاسة الشم بصورة نهائية نتيجة تضرر العصب الشمي أثناء الجراحة
    • ظهور تورمات في محيط الأنف، ذلك التورم يكون وقتي ويزول من تلقاء نفسه لكنه في بعض الحالات دام لفترات طويلة امتدت لعِدة أشهر
    • أصبحت عملية التنفس -لدى بعض من خضعوا لتلك العملية- مصحوبة بصوت صفير مزعج، رغم أنه غير ضار بدنياً إلا أنه سبب لهم الإزعاج والحرج
    • نسبة كبيرة ممن خاضوا تجربة تجميل الأنف جراحياً شكوا معاناتهم من صعوبة التنفس بدرجات متفاوتة
    • تغير درجة لون جلد الأنف مما يُشكل تشوهاً دائماً في المظهر العام
    • ظهور رؤوس سوداء أو بقع داكنة على سطح جلد الأنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *