تصغير الشفايف في تركيا

شارك الآن


ما هي المواصفات المثالية للشفاه

الشفاه المثالية هي التي تتناسب مع حجم الوجه والخدين والأنف وبقية تقاسيم الوجه المحيطة بها

  • يجب أن تكون مدعومة بأسنان مصطفة بانتظام
  • لا تظهر اللثة من أسفل الشفاه عند الابتسامة
  • أن يكون سمك الشفتين العليا والسفلى متناسق
  • وضوح الخط الفاصل بين الجلد والأنسجة الرخوة ذات اللون الأحمر أو الوردي

    ما هي أسباب كبر حجم الشفتين؟

    تتنوع أسباب كبر حجم الشفتين وتتعدد, أحد أبرز هذه الأسباب أنها تكون من الصفات الجينية المميزة لبعض الجماعا

    والأجناس البشرية, كما أنها قد تكون لأسباب وراثية, أو بعض المشاكل التكوينية التي تحدث للجنين في الرحم أثناء الحمل,

    كما أنها قد تنتج عن بعض الأمراض التي تصيب الإنسان مثل مشاكل في الأوعية الدموية أو الغدد أو حدوث ازدياد في سمك الأنسجة بشكل عام.

    دواعي إجراء عملية تصغير الشفايف؟

    يمكن إجراء جرحة تصغير الشفاة لمن يعانون من كبر حجم الشفتين بشكل طبيعي وعدم تناسقهما،

    كذلك يمكن إجراؤها لعلاج التضخم الغير مرغوب بعد إجراء عمليات تكبير الشفاه الدائمة النتيجة.

    ولا تقتصر أغراض تصغير الشفاه على التجميل بشكل بحت بل تتعدى ذلك إلى الأغراض الوظيفية,

    فكبر حجم الشفتين بشكل بارز وخارج السياق يتعارض مع وظائف الفم بشكل عام,

    وقد يؤدى كبر حجم الشفتين إلى عدم التمكن من إغلاقهما في وضع الراحة مما يسبب انسياب اللعاب من جانبي الفم.

    موانع إجراء عمليات تصغير الشفاه؟

    ينبغي على الطبيب أولاً أن يحدد ما إذا كان كبر حجم الشفتين هو مشكلة قائمة بالفعل أم لا, ففي بعض الأحيان

    يكون كبر حجم الشفتين مخادعاً وغير حقيقياً لوجود التهاب حاد يؤدي إلى حدوث تورم بالشفتين, لذا يجب مراجعة

    التاريخ المرضى للراغبين في إجراء هذه العملية بدقة.

زم الشفايف بالخيوط

عملية زم الشفايف بالخيوط يتم عبر عملية جراحية يستخدم فيها مخدر كلي أو مخدر موضعي،

ويتم فيها التدخل جراحيًا من داخل أو خارج الفم وتستمر العملية لمدة تمتد من نصف ساعة وحتى ساعتين

في بعض الحالات من خلال إجراء فتح طولي أو عرضي بحسب نوع العملية ويتم إزالة كمية من الأنسجة اللينة

والدهون ثم تبدأ عملية تقطيب للجرح باستخدام الخيوط الطبية والذي تنفك أثاره من الفم بعد مرور حوالي 3 أسابيع من العملية.

© جميع الحقوق محفوظة مستشفى عمليات تجميل تركيا | برمجة وتصميم : Planet WWW