تقشير البشرة بالكريستال

شارك الآن


هل تمنيت يوماً أن تفتحي صفحة جديدة مع بشرتك وأن تتخلصي من آثار الماضي عليها لتظهر طبقة جديدة تحمل الشباب والنضارة والجمال؟ يمكن لهذا الحلم أن يتحقق من خلال تقنية التقشير العميق للبشرة بالكريستال. قديماً قالوا يقرأ الجواب من عنوانه، والبشرة هي عنوان الجسد. البشرة الناعمة الصافية الخالية من العيوب هي عنوان الجمال والشباب. يقضي النساء ساعات طويلة في اتباع وصفات بغية الوصول إلى بشرة بصفاء ونقاء الأطفال، وقلما يتحقق هذا المسعى بسهولة. فما هي الأسباب التي تفقد البشرة صفاءها ونضارتها؟

تتلخص أهم أسباب فقدان البشرة لجمالها فيما يلي:

  • العوامل الجوية الطبيعة مثل التعرض للشمس والحرارة.
  • طبيعة البشرة التي تتراكم عليها خلايا الجلد الميتة.
  • الأتربة التي تسد مسام البشرة وتتسبب في تراكم الدهون والافرازات بداخلها.
  • الحبوب والبثور التي تترك اثراً يصعب التخلص منه.
  • التقدم في العمر الذي يفقد البشرة بعض المواد مثل الكولاجين والإيلاستين، مما يتسبب في ظهور التجاعيد.
  • استخدام الكيماويات وأنواع الماكياج الضارة بالبشرة.
  • الإرهاق والاجهاد والسهر المتكرر الذي يتسبب في ظهور البقع  على البشرة، وظهور الهالات السوداء حول العينين.
  • عدم اتباع نظام حياة صحي يضر بالبشرة ويؤذيها، فهو يتسبب في نقص الفيتامينات والمغذيات من البشرة وكذلك فقدانها للمياه التي تفقدها نضارتها.

تقشير البشرة من أشهر وأسهل العمليات في عالم العناية بالجمال، إنها العصا السحرية التي تمنحك بشرة جديدة مشرقة. في دقائق معدودة يمكنك أن تتخلص من طبقة البشرة القديمة بكل ما تحمله من آثار ومشاكل وتكشف عن طبقة جديدة تتمتع بالصحة والحيوية.
ينقسم التقشير إلى طرق كثيرة ومتنوعة بحسب العامل المستخدم في التقشير وبحسب النتائج التي يقدمها.

الطرق المتنوعة لتقشير البشرة

تنقسم طرق تقشير البشرة بحسب الطريقة المستخدمة في التقشير إلى:

  • التقشير الميكانيكي
  • التقشير بالليزر

طريقة التقشير بالكريستال التي سنتناولها في هذا المقال تعتبر من ضمن طرق التقشير الميكانيكي التي تعتمد على فرك البشرة لإزالة طبقة الخلايا الميتة من عليها.

 

تقشير البشرة بالكريستال (DERMABRASION)

تقشير البشرة بالكريستال أو طريقة الديرمابراشن هي أحد طرق تحسين مظهر البشرة، وهي تعتمد على احتكاك فرشاة أو حبيبات بلورية الشكل بالبشرة لفرك طبقة الخلايا الميتة عنها والتخلص منها. تعرف هذه الفرشاة (أو العجلة في بعض الأجهزة) باسم burr أو fraise. تدور هذه الفرشاة أو العجلة بسرعة شديدة لتقشير البشرة، وهو ما يعتبره الجسم إصابة لطبقة الجلد، تجدده وتحفز نمو طبقة جديدة لتحل محلها.

يمكن التحكم في عمق التقشير الكرستالي للبشرة من خلال بعض العوامل، نذكر من أهمها:

  1. مدى خشونة الفرشاة، أو حجم الكريستالات المستخدمة في التقشير.
  2. سرعة دوران الفرشاة أو الكريستالات.
  3. الضغط الذي يشكله الجهاز على البشرة.
  4. طول فترة التقشير.
  5. حالة ومكان الجلد المعرض للتقشير

الوجه هو أحد أهم وأشهر الأماكن التي يعرض الأطباء تقشيرها، لكن هناك بعض المناطق الأخرى التي يمكن علاجها ومنها مثلاً تقشير المناطق الحساسة مثل تقشير منطقة البكيني أو منطقة الإبطين، وهناك كذلك تقشير الكوع وتقشير الركبتين.

من أهم الأسباب التي تدفع الناس لتقشير منطقة الوجه هو التخلص من آثار الحبوب والبثور، وهو ما تؤديه طريقة التقشير العميق بالكريستال بسهولة وبساطة.

 

© جميع الحقوق محفوظة عيادة عمليات تجميل تركيا | برمجة وتصميم : Planet WWW