عملية زراعة الشعر للرجال

شارك الآن


تبدأ معاناة الرجال مع مشكلة الصلع مبكراً، فأحياناً ما تبدأ في منتصف العشرينيات من العمر. عندما يبدأ الشعر في التساقط

تبدأ سنوات العمر في التراكم على المظهر لتجعل الرجل يبدو أكبر كثيراً من عمره. لا شك أن الشعر المنمق يضيف جاذبية

لمظهر الرجل ويجعله يبدو أكثر شباباً وحيوية،  وهذا ما يزيد من إقبال الرجال على البحث عن حلول لمشكلة الصلع.

فما هي الأسباب التي تؤدي لظهور الصلع لدى الرجال، وكيف يمكن علاج تساقط الشعر لدى الرجال، وهل عملية زراعة الشعر

هي الملاذ الأخير؟ هل يمكن أن يتساقط الشعر الذي تم زراعته؟ ما هي التقنيات المختلفة لزراعة الشعر لدى الرجال،

وما هي تكلفة زراعة الشعر لدى الرجال؟ أين تقع أفضل العيادات لزيادة كثافة الشعر عند الرجال؟ ما هي

خطوات عملية زرع الشعر عند الرجال؟ هل تحمل العملية العديد من المخاطر؟

ما هي عملية زراعة الشعر للرجال؟

عملية زراعة الشعر هي عملية استبدال الشعر المتساقط من فروة الرأس إما ببصيلات شعر طبيعية من منطقة

أخرى من الجسم أو بشعر صناعي يزرع في فروة الرأس.

قبل أن نعرف أكثر ما هي عملية زراعة الشعر يجب أن نعرف أولاً أسباب تساقط الشعر لدى الرجال:

تساقط الشعر المرتبط بهرمونات الذكور

هذا النوع هو نوع الصلع الأكثر شيوعاً بين الرجال، وهو مرتبط بهرمونات الذكورة والمعروفة باسم الأندروجين (androgens)،

والتي لها عدة وظائف من بينها تنظيم نمو الشعر. لكل شعرة في رأسك دورة نموها، وتتسبب الهرمونات في التأثير على

بصيلة الشعر وإضعافها، وفي النهاية تضمر البصيلة وتتوقف عن إنبات الشعر. هذا النوع من الصلع يتميز بتساقط الشعر

من مقدمة الرأس على شكل حرف M اللاتيني. في الحقيقة العلاج الوحيد لهذا النوع من الصلع هو زراعة الشعر.

التوتر والضغوط النفسية

غالباً ما يؤدي التوتر والضغوط الجسدية والنفسية إلى إدخال الجسم في حالة تشبه الصدمة تزيد من إفراز بعض الهرمونات

التي تساعد الجسم على تخطي هذه المرحلة ومنها الكورتيزون، ويؤدي إلى تساقط الشعر كعرض جانبي.

نقص الأملاح المعدنية والفيتامينات

غالباً ما يؤدي نقص الأملاح المعدنية والفيتامينات إلى تساقط الشعر.

نقص البروتينات

الالتزام بحمية غذائية منخفضة البروتين غالباً ما ينتج عنه سوء تغذية يؤدي إلى تساقط الشعر. يتكون الشعر أساساً من

الأحماض الأمينية وهي الوحدات البنائية التي يحصل الجسم عليها من البروتينات.

الإصابة بمرض فقر الدم ونقص الحديد

الدم هو المكون الذي يحمل التغذية إلى الشعر وفروة الرأس والهيموجلوبين هو المكون الذي يحمل الأكسجين لهما،

والإصابة بفقر الدم ونقص الحديد يمنع وصول التغذية الكافية للشعر، ويسبب تساقط الشعر.

تناول بعض الأدوية

بعض الأدوية مثل الكورتيزون والأدوية المضادة للسرطان تؤدي إلى تساقط الشعر.

© جميع الحقوق محفوظة مستشفى عمليات تجميل تركيا | برمجة وتصميم : Planet WWW