زراعة شعر اللحية

عملية زراعة اللحية

زراعة شعر اللحية

زراعة شعر اللحية والشارب

تعتبر الذقن  عنصر مهم في المظهر لأي رجل ، فهي ما تحجب ضوء الشمس عن جلد الوجه

وتمنع الإسمرار الزائد للون الوجه،ومهمة هي اللحية لمن يحب فرك شعرها في لحظات التأمل

والتفكير العميق. ولمن لا يفضل حلاقة شعر الذقن يعتبر مظهر اللحية مهم جدا.

وتوفر عملية زراعة شعر اللحية منظرا  تجميليا للكثير من الناس، وعند آخرين جراحة ضرورية.

زراعة الشعر الذقن 

زراعة الشعر فى الوجه أو ما يطلق عليها زراعة شعر اللحية والذقن  هي الإجراء الذى يعيد الشعر إلى المناطق التى

لا ينمو فيها الشعر أو مفقود تماماً خاصةً أماكن اللحية والشارب وهذه هى الأماكن الأكثر شيوعاً لزراعة الشعر فى الوجه

بدءً من الجهة الامامية للاذن  وأجزاء من الخدين والذقن والشارب ، كما تستخدم زراعة الشعر فى الوجه أيضاً لإخفاء

ندبات من آثار حَب الشباب لم ينجح علاجها ، وغيرها من العلامات التى تترك أثراً فى هذه الأماكن لا يزول حتى بجراحات التجميل ،

فيكون الحل الأفضل هو  .

 

هناك دراسة أجرتها جمعية الدولية لجراحة التجميل اظهرت ان نسبة الذكور الغير راضيين عن الفراغات

الموجودة باللحية والذقن تفوق 40% ويرجع السبب إلى ذلك إلى عوامل الوراثة وكذلك ندبات الوجه .

 

عملية زراعة الشعر فى اللحية والشارب هى هدفاً مثالياً لعلاج كل المشاكل التى سبق ذكرها ،

خاصةً بعد تقدم تكنولوجيا التقنيات الحديثة فى مجال زراعة الشعر ، بالإضافة إلى ذلك يمكن تحديد

الأماكن التى يرغب المريض فى زراعتها بالطريقة التى تناسب ملامح وجهه ، كما يمكن أن يختار المريض

حجم وكثافة كمية الشعر إذا كان يريده خفيفياً أو كثيفاً ، كما يمكن إجراء عملية زراعة شعر اللحية

فى الأماكن التى يكون فيها الشعر رقيقاً وغير متكاملاً ، بحيث يكون شكل الشعر النهائى بعد العملية أكثر امتلاءً .

 

عدد بصيلات الشعر التى يحتاجها المريض لإتمام زراعة شعر اللحية والشارب تختلف من شخص إلى آخر ولكن فى

المتوسط تكون الأعداد تقريباً كما يلى :

 

يحتاج مكان الشارب إلى ما يقارب من 4000 إلى 5000 بصيلة

بالنسبة لمكان الذقن فقط التى يطلق عليها والدارج الإشارة إليها في اللهجة العامية المصرية

بـ ( سكسوكة ) يحتاج لعدد من 700 إلى 800 عينة من البصيلات .

 

أما ترقيع لحية الخدين كاملة تحتاج تقريباً إلى ما يبدأ من 700 من العينات المعروفة بإسم الطعوم .

 

أحياناً يحتاج بعض المرضى إلى إجراء عملية إضافية أخرى لزراعة عدد أكبر من الطعوم إذا كانوا يرغبون

فى ذقن وشارب لهم كثافة سميكة جداً ، وهذا نادراً .

 

 

كيف تتم عملية جراحة زراعة شعر اللحية و الشارب

زراعة شعر اللحية والشارب كما هو الحال فى عمليات زراعة الشعر فى الرأس ، وبالنسبة للأماكن التى تصلح لأخذ الطعوم

( العينات ) الجيدة التى تصلح لتكوين الشكل الطبيعى للشعر فى الوجه ، هى أماكن من خلف الجانبين من فروة الرأس ،

وتسمى بالمناطق المانحة ، وإذا كانت هذه الأماكن غير مناسبة لأخذ طعوم مثالية منها فيكون المكان الأنسب

هو الجزء الخلفى من فروة الرأس، ويتم زراعة شعر اللحية والشارب مرة واحدة فقط ، وبعد ذلك تنمو طبيعياً مثل

أي شعر أصلي متناسق مع الوجه بشكل متطابق للنسيج الطبيعي للشعر الأصلي وغيره من الخصائص ،

علاوة على ذلك يمكن حلق هذا الشعر المزروع بعد نموه بالكامل ، وسوف ينمو مرة أخرى مثل الشعر

الأصلى ولا يحدث أى تغيير ولا أي آثار جانبية ناتجة عن زراعة شعر اللحية  إطلاقاً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *