شفط دهون في تركيا

شفط دهون 

إزداد الإقبال على عملية شفط الدهون خلال السنوات الأخيرة بين النساء والرجال على حد سواء  كنتيجة طبيعية لتفشي مرض السمنة. يعتبر الأطباء شفط الدهون إجراءً طبياً ضرورياً ولا يعتبرونه إحدى عمليات التجميل التي تتسم بالرفاهية وتعد نوع من الترف مثلنحت الجسم  وتضخيم العضلات على سبيل المثال؛ وذلك لما تمثله السمنة من مخاطر صحية جسيمة وما قد ينتج عنها من مضاعفات منها التعرض للأزمات القلبية وخطر تصلب الشرايين مع زيادة احتمالات الإصابة بمرضي السكري وارتفاع ضغط الدم.

رغم ذلك كشفت الإحصاءات أن النسبة الغالبة من راغبي إجراء عمليات

الإجراءات عملية شفط الدهون 

يتم إجراء عملية شفط الدهون في تركيا تحت التخدير العام أو التخدير عن طريق الحقن الوريدي. ومن ثم يقوم الدكتور بإحداث شق صغير في الجلد، حيث يتم إدخال القنية (أنبوب بلاستيكي لإخراج وإدخال السوائل من وإلى الجسم) من خلال هذه الشقوق والتي بإمكانها التحرك إلى الأمام والخلف لحل الدهون.  ويتم وصل شفّاط جراحي مع القنية لامتصاص الدهون وإخراجها من الجسم .

 

قبل عملية شفط الدهون ماذا يجب ان تفضل 

 

قبل أسبوع واحد من عملية شفط الدهون

إجراء تحاليل شاملة للدم وفحصٍ للقلب .

قبل يوم واحد من عملية شفط الدهون

عدم تناول أيّ نوع من الطعام أو الشراب بعد الوقت المحدد من قبل الطبيب. وجهّز حقيبتك بأحذية مريحة وملابس فضفاضة .

في صباح يوم عملية شفط الدهون

قم بالاستحمام كعادتك وتجنب استعمال كريمات الوجه أو مستحضرات ترطيب الجسم .

مدة العملية 

تستغرق مدة العملية من ساعة إلى ساعتين بحسب كمية الدهون ، ولكن في كل الأحوال يغادر الشخص المستشفى في نفس اليوم ، بعد أن يفوق من التخدير ويقدم له جراح التجميل التعليمات التي عليه اتباعها .

يتمنى بعضنا أن يستيقظ من نومه ليجد الدهون المتراكمة في جسده قد زالت إلى غير رجعة، ربما قد اتبعت نظاماً غذائياً أو مارست التمارين الرياضية لكنك لم تنجح في تخليص الجسم من الدهون المتراكمة.

يعتبر النسيج الدهني أسفل الجلد مهم كمخزون للطاقة، كما أنه يعمل كطبقة عازلة تحمي الجسم وتحافظ على درجة حرارته ضد الظروف الخارجية، ولكن في بعض الأحيان يصيب النسيج الدهني بعض الأمراض، أو تتراكم الدهون تحت الجلد بشكل غير صحي.

بعض الآثار الجانبية الممكن حدوثها بعد عمليات شفط الدهون:

  • الألم المحتمل، والذي تتم معالجته بواسطة الأدوية المسكنة.
  • بعض التورم في مكان العملية.
  • تباين في لون الجلد أو ظهور ندبات.

    كيف تتم عملية الفيزر لشفط الدهون؟

    لا تختلف الإجراءات العامة في عملية شفط الدهون بالفيزر عن الإجراءات المعتادة لعمليات شفط الدهون العادية حيث يتم في البداية حقن محلول خاص يتكون من محلول ملحي ومادة ليدوكايين التي تعمل كمخدر موضعي لتخفيف الإحساس بالألم وكذلك تضييق الأوعية الدموية الموجودة في المكان لتقليل النزيف وكدمات ما بعد العملية.

أسئلة متكررة حول عملية شفط الدهون 

كم من الوقت أحتاج قبل أن أرى نتائج عمليّة شفط الدهون في تركيا ؟

بإمكانك أن تلاحظ تحسناً واضحاً بعد اجراء عملية شفط الدهون. وستشعر في غضون ثلاثة أسابيع بفرقٍ أكبر في ملامح وشكل الجسم. وستشهد النتائج النهائية بعد ستة أشهر من عملية شفط الدهون

هل ستكون شقوق عملية شفط الدهون واضحة؟

إنّ الشقوق المُحدثة خلال عملية شفط الدهون في تركيا صغيرة للغاية حوالي 5 مليمتر فقط وعادةً ما تكون في أماكن خفية

 

شفط دهون بالفيزر في تركيا

 

تعد عمليات شفط الدهون من أهم عمليات التجميل المعتمدة عالمياً لتحسين الشكل العام وإضفاء مظهر جذاب على الجسم. تتنوع التقنيات المختلفة التي يتم استخدامها لشفط الدهون حيث ظهرت مؤخراً العديد من التقنيات الحديثة مثل شفط الدهون بالليزر أو عملية شفط الدهون بالفيزر.

ما هي عملية الفيزر لشفط الدهون؟
كلمة فيزر  VASER هي اختصار للمصطلح العلمي:  Vibration Amplification of Sound Energy at Resonance أو الاهتزاز الناتج عن تضخيم الموجات الصوتية حتى درجة الرنين. عملية شفط الدهون بالفيزر هي عملية تجميلية يتم فيها استخدام الموجات فوق الصوتية لتفتيت خلايا الدهون مما يسهل شفطها لخارج الجسم. تستخدم الموجات الفوق صوتية على نطاق واسع في المجال الطبي حيث يتم استخدامها لتشخيص الحالات في مختلف فروع الطب مثل النساء والتوليد، أمراض القلب والأمراض الباطنة.

تستخدم الموجات فوق الصوتية أيضاً كعلاج لبعض الأمراض الروماتيزمية، وتفتيت حصوات الكلى. دخلت الموجات فوق الصوتية في جراحات التجميل منذ التسعينات ثم تطورت بمرور الوقت حتى تم اختراع تقنية الفيزر. عقب ذلك صرحت وكالة الأغذية والأدوية الأمريكية FDA في عام 2001 للأطباء بإجراء عمليات شفط الدهون بتقنية الفيزر وأصبحت من وقتها  ضمن الخيارات الأكثر طلباً في عيادات التجميل لشفط الدهون ونحت الجسم وذلك لقدرتها على استهداف مناطق السمنة الموضعية وكذلك تجميل الجسم بنحته وإبرازه خاصة بعد عمليات فقدان الوزن أو الحمل والولادة بالنسبة للسيدات.

تتميز عملية شفط الدهون بتقنية الفيزر بميزة كبرى هي قدرتها على استهداف الخلايا الدهنية فقط دون إلحاق الضرر بأي أنسجة أخرى موجودة في محيط منطقة العملية مثل الأعصاب و الأوعية الدموية مما جعلها خياراً آمناً  لعمليات شفط الدهون بالمناطق التي يوجد بها أعصاب هامة أو أوعية دموية كثيرة.

كيف تتم عملية الفيزر لشفط الدهون؟

لا تختلف الإجراءات العامة في عملية شفط الدهون بالفيزر عن الإجراءات المعتادة لعمليات شفط الدهون العادية حيث يتم في البداية حقن محلول خاص يتكون من محلول ملحي ومادة ليدوكايين التي تعمل كمخدر موضعي لتخفيف الإحساس بالألم وكذلك تضييق الأوعية الدموية الموجودة في المكان لتقليل النزيف وكدمات ما بعد العملية.

يقوم الطبيب بعمل فتحة صغيرة جداً لا تتجاوز 1 سنتيمتر يتم عبرها إدخال مسبار طبي دقيق لا يزيد قطره عن 2 إلى 3 مم.
يقوم هذا المسبار بإطلاق موجات فوق صوتية ذات تردد عال تعمل على إذابة خلايا الدهون وتفجير الغشاء الخلوي المحيط بها للسماح بتدفق الدهون الزائدة.

يتم بعدها سحب المسبار وإدخال الكانيولا المخصصة لشفط الدهون عبر نفس الفتحة والتي تقوم بشفط المحلول الذي سبق حقنه وسحب الدهون التي تمت إذابتها. تكرر هذه الخطوات أكثر من مرة حتى الإنتهاء من كل الدهون المراد التخلص منها والوصول للنتيجة التي يرغب بها المريض. الفيديو التالي يوضح كيف يتم شفط الدهون بتقنية الفيزر بشكل مبسط:

بالفيديو قبل و بعد من نتائج عملية شفط و شد الدهون المترهل 

© جميع الحقوق محفوظة مستشفى عمليات تجميل تركيا | برمجة وتصميم : Planet WWW