عملية تجميل الأنف

شارك الآن


ما هي عملية تجميل الأنف

الغرض من عملية تجميل الأنف هو تغيير شكل الأنف بحيث يبدو شكله أفضل فيتم تصغيره أو تكبيره،

ويتم إجراءها أيضاً لتحسين وظيفة الأنف عند المرضى الذين يشكون من بعض الأمراض كضيق التنفس.

عملية تجميل الأنف، البحث عن الجمال له جذور تاريخية

عمليات تجميل الأنف أقدم مما تتخيل، فتجميل الأنف له جذور في مصر القديمة، ابتداءً من عام 3000 قبل الميلاد.

في خلال هذا الوقت، شاعت عقوبة قطع أنف المجرمين السارقين.

وقد تركت هذه العقوبة عدداً لا يحصى من المجرمين المشوهين، لذلك قام الجراحين القدماء المصريين بمحاولة إعادة تجميل الأنف.

وقد ذكر هذا الأمر بصورة مفصلة في اللغة الهيروغليفية المصرية القديمة حيث تجد معلومات حوله في بردية إبيرس،

أَول بردية كتبت في تاريخ البَشرية، وهي إحدى البرديات المصرية القديمة الطبية التي تعنى بعلم الأعشاب،

وعلى الرغم من قدم هذه البردية واعتمادها على الطبيعة إلا أنها وضعت حجر الأساس لعمليات التجميل بعد بضعة قرون.

تطويل الأنف بدون جراحة

برغم أن الحصول على أنف طويل لم يعد أمراً صعباً، وخاصةً بعد تطورعمليات التجميل  بشكل كبير في الآونة الأخيرة

إلا أن البعض لا يفضّلون الجراحات التجميليّة خوفاً من أضرارها المحتملة وتكلفتها العالية، كما أن النتائج قد تكون مخيّبة

للآمال وهو ما يحتاج إلى تدخُل جراحي آخر لإصلاحها، لذا يسعى الكثير من الأشخاص إلى البحث عن البدائل الطبيعية

واستخدام خدع المكياج لتطويل الأنف بدون جراحة لكونها حلول أقل تكلفة وأكثر أماناً.

كيفية تطويل الأنف بدون جراحة

أثبتت العديد من التمارين والوصفات الطبيعية فاعليتها في تطويل الأنف بصورة بسيطة بدون جراحة،

وبرغم أن استخدام هذه الطرق لن يمنحك اختلافاً جذرياً في شكل الأنف إلا أنها تساعد على تحسين مظهر الأنف

بشكل ملحوظ، كما أنها اختيار مثالي لتجنّب العمليّات الجراحيّة.

 

لآثار الجانبية لعملية تجميل الانف

في العادة فإنّ تجميل الأنف يكون بتصغيره، من خلال التحكم بعظمة الأنف وغضاريفه.

وستكون هناك بعض الأعراض الجانبية لهذا الإجراء وهي :

  • حدوث نزيف في الأنف بعد إجراء العملية، والذي قد يكون بسبب سوء التحضير للعملية.
  • حدوث مشاكل في أعصاب الأنف، والتي قد تسهم في فقدان حاسّة الشم لفترة وجيزة.
  • حدوث التورمات التي لا تقتصر على الأنف فحسب، بل تشمل الخدود والفم وتحت العينين، ومن الممكن ألّا تزول هذه التورمات إلّا بعد عام.
  • قد يصدر صوت صفير من الأنف والصدرخلال عملية التنفس، وذلك بسبب التهاب في القصبة الهوائية، والذي سيزول بعد فترة وجيزة.
  • وجود ندبات بارزة على الأنف. يكون هناك اكتئاب وسوء في الحالة النفسية أحياناً.
© جميع الحقوق محفوظة مستشفى عمليات تجميل تركيا | برمجة وتصميم : Planet WWW