عملية تجميل الانف

شارك الآن


عملية تجميل الأنف هي الجراحة التي تغير شكل الأنف. قد يكون الدافع لعملية تجميل الأنف هو تغيير مظهر الأنف أو تحسين التنفس أو كليهما.

الجزء العلوي من هيكل الأنف هو العظم ، والجزء السفلي هو الغضروف. يمكن لعملية تجميل الأنف

تعديل العظام أو الغضروف أو الجلد أو كل ثلاثة. تحدث مع الجراح حول ما إذا كانت عملية تجميل الأنف

مناسبة لك وما يمكن أن تحققه.

عند تخطيط عملية تجميل الأنف ، سوف يفكر الجراح في ميزات الوجه الأخرى ،

والجلد على أنفك وما تريد تغييره. إذا كنت مرشحا للجراحة ، سيطور الجراح خطة مخصصة لك.

عملية تجميل الانف 

بين عمليات التجميل جميعها فإن عملية تجميل الأنف هي الأكثر شيوعاً وانتشاراً حول العالم،

ووفقاً لآخر الدراسات الإحصائية المُجراة في هذا الصدد، فإن مراكز التجميل تجري سنوياً ملايين

عمليات تجميل الأنف، ويكون الإقبال عليها إما بهدف تحسين المظهر العام للوجه أو بهدف

علاج تشوه ناتج عن عيب خلقي أو عن التعرض لحادث ما.

من الأسئلة التي تثار كثيراً حول هذا النوع من جراحات التجميل ما يتعلق بكيفية إجراءها،

حيث أن ذلك يسبب قلق كبير للمقبل عليها خاصة أن العملية الجراحية تجرى بالجزء الأكثر بروزاً ووضوحاً في الوجه.

عملية تجميل الأنف الداخلية

عملية تجميل الأنف الداخلية المعروفة أيضاً بإسم تجميل الأنف المغلق، هي النمط الأكثر شيوعاً حول العالم بين الأنماط التي تجرى بها هذه الجراحة، وهي الخيار الأول بالنسبة لجراحي التجميل حول العالم، ولا يتم اللجوء لأي وسائل أخرى إلا في الحالات المستعصية، أو التي يعاني فيها المريض من تشوه كبير أو انحراف حاد في عظام الأنف، لا يمكن التغلب عليه من خلال الجراحة المغلقة أو الداخلية.

كيفية إجراء الجراحة

تتم عملية تجميل الأنف الداخلية بتخديرالمريض كلياً، وكما هو واضح من مُسماها (داخلية أو مغلقة) فإن هذه الجراحة تتم دون الحاجة إلى إحداث شقوق خارجية أو ظاهرة بالأنف. ففي البداية يلجأ الجراح عادة إلى البرامج الحاسوبية المطورة خصيصاً لمثل هذا النوع من العمليات، حيث تتولى هذه البرامج عملية تصميم نموذج افتراضي ثلاثي الأبعاد من وجه المريض، ومن ثم يجري الطبيب عليه أكثر من تعديل في مظهر الأنف حتى يتوصل إلى الشكل الأنسب، وذلك كي تكون الأمور واضحة بالنسبة عند الشروع في إجراء الجراح، وتجنباً لأي أخطاء قد تقع خلالها.

© جميع الحقوق محفوظة مستشفى عمليات تجميل تركيا | برمجة وتصميم : Planet WWW