عملية تجميل تصغير الارداف

شارك الآن


عملية تجميل تصغير الارداف ; عملية تجميل تصغير الارداف هي من أكثر جراحات التجميل التي يتم إجراءها وذلك لإزالة تجمعات الدهون العنيدة المتوضّعة في منطقة الأرداف بسبب قلة الرياضة أو نظام الحياة المزدحم.

تؤدي هذه التجمعات إلى عدم تناسق الجسم مما يفقد الإنسان ثقته في نفسه واعتزازه بجسده وهنا يأتي دور جراحة التجميل لإصلاح هذا الخلل.

الغرض منها تحسين شكل الأرداف والوصول إلى التناسق المطلوب بحجم المؤخرة مع باقي مناطق الجسد. تجرى هذه العملية للرجال والنساء الراغبين بالقيام بهذه العملية على حد سواء.

تتجمع الدهون في منطقة المؤخرة لعدة أسباب أهمها:

 

  • الأسباب الوراثية.
  • البدانة أو الخمول أو الكسل.
  • قلة الحركة والعمل المكتبي الطويل.

عملية تجميل تصغير الارداف عند الذكور:

 

تجرى عمليات تصغير المؤخرة عند الذكور بغرض جعلها مسطحة بشكل تام مما يسبب زوال استدارة وجمال المؤخرة وهذا ما يريده الذكور تماماً.

عملية تجميل تصغير الارداف عند الإناث:

من أجل تصغير حجم المؤخرة يتوجب على الطبيب المختص الفحص الدقيق للتأكد أن كبر حجم الأرداف لديهم ناتج عن التراكم الزائد للدهون وليس لسبب آخر كالأورام والكيسات.
كما يتوجب عليه المقارنة بين الطرفين فربما قد يكون هناك جهة أكبر من جهة أخرى.

 المرشحين عملية تجميل تصغير الارداف:

 

  1. الأفراد الذين لديهم كبر مؤخرة نتيجة لأسباب عائلية ووراثية.
  2. الأفراد الذين لديهم كبر مؤخرة ناتج البدانة والتي تسببت بتراكم الدهون في منطقة المؤخرة.
  3. كبر المؤخرة الناتج عن الخمول والكسل وقلة الحركة والعمل المكتبي الطويل.
    عملية تجميل تصغير الارداف:

     

    • يتم شق جراحي صغير جداً يصل إلى 3 مل في سطح الجلد.
    • تجري العملية تحت تأثير التخدير الموضعي أو العام حسب حالة المريض
    • يتم بعدها تصغير المؤخرة باستعمال أحدث التقنيات الطبية في شفط الدهون.
  1. نصائح هامة بعد عملية تصغير المؤخرة:
    • يجب أن تكون عملية تصغير حجم المؤخرة لا تسبب تشوه في شكل المؤخرة أو تهدل الجلد المغطي لها فهي تحتاج إلى خبرة طبيب تجميل عالية.
    • ينصح بلبس مشد طبي لمدة شهر بعد عملية تصغير المؤخرة.
    • يساعد المشد الطبي على شد الجلد ورسم الشكل الجمالي المنحوت للمؤخرة في الفترة الأولى ما بعد الجراحة وحتى تمام الالتئام.
© جميع الحقوق محفوظة مستشفى عمليات تجميل تركيا | برمجة وتصميم : Planet WWW