عملية تصغير المعدة بالليزر

عملية تصغير المعدة بالليزر

عملية تصغير المعدة بالليزر :يعاني الكثير من الأشخاص حول العالم من السمنة

باختلاف أسبابها، فهناك الأسباب الوراثية، وهناك الأسباب الهرمونية، كما تؤثر الحالة

النفسية والمزاجية على وزن الإنسان. ورغم اختلاف تلك الأسباب وتباينها، إلا أن

الشراهة وعدم التحكم في الشهية سيظل هو السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى السمنة والبدانة.

تعددت الوسائل للحد من مشكلة السمنة، وتباينت ما بين استخدام عقاقير لتقليل الشهية،

واستخدام وصفات طبيعية، للتقليل من الإحساس بالجوع، وغيرها من الأساليب التي يمكن

أن تكون ذات فاعلية منخفضة بالإضافة إلى وجود بعض الأعراض الجانبية الخطيرة لبعض العقاقير المستخدمة لسد الشهية.

ما هي عملية تصغير المعدة

عملية تصغير المعدة هي عملية يمكن إجراؤها بطريقة جراحية أو بالمنظار أو بالليزر،

ولها عدة تقنيات مختلفة، هدفها الأساسي هو تصغير حجم المعدة بحيث تكون كمية

الطعام التي تجعل الإنسان يشعر بالشبع أقل بكثير من الكمية التي كان معتادًا على

تناولها قبل العملية، مما يحد من السمنة ويمنح الشخص قوامًأ جميلًا.

 

تقنيات عملية تصغير المعدة

لتصغير المعدة عدة أنواع وتقنيات، فمنها ما يتم بطريقة جراحية، ومنها ما يتم بالمنظار،

كما ظهرت أخيرًا عملية تصغير المعدة بالليزر وكل تلك التقنيات والأنواع تهدف إلى نتيجة واحدة،

ألا وهي تقليص حجم المعدة، وبالتالي تقليل حجم الطعام الذي يتناوله الشخص. فيما يلي

سوف نتعرف على تقنيات عملية تصغير المعدة.

 

تدبيس المعدة

هي عملية جراحية يتم فيها عمل غرز طبية في جزء من المعدة، فتعمل على تقليص مساحتها،

كما أنها تعمل على تقليل إفراز الهرمونات المسؤولة عن الإحساس بالجوع وبالتالي تقليل كميات

الأكل التي يتناولها الشخص، فيفقد الكثير من الوزن.

وتساعد هذه العملية على فقدان ما بين 30 إلى 80% من الوزن الزائد في أقل من عام،

ولكن ذلك مع الالتزام الكامل باتباع حمية مخصصة والابتعاد عن تناول أطعمة معينة حتى يصل الشخص إلى النتيجة المرغوبة.

 

ربط المعدة

وهي عملية يتم إجراؤها بالمنظار دون الحاجة إلى تدخل جراحي، ويقوم فيها الطبيب بوضع

حلقة أو حزام مخصص حول الجزء العلوي من المعدة، لتقليص مساحة المعدة التي تستقبل الطعام.

عملية تصغير المعدة بالليزر

دخل استخدام الليزر في الكثير من المجالات الطبية، التجميلية وغير التجميلية،

وذلك لما له من مميزات تجعله الأفضل بالنسبة للكثير من الأشخاص المقبلين على إجراء العمليات،

والذين لا يفضلون التقنيات الجراحية.

وفي الواقع إن استخدام الليزر لا يختلف كثيرًا عن التقنية الجراحية، من حيث طريقة إجراء العملية،

أو النتائج المتوقعة، غير أن تلك النتائج يمكن أن تكون أفضل قليلًا، وتكون مريحة نفسيًا للشخص المقبل على إجراء العملية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *