عملية تصغير شفايف في تركيا

شارك الآن


كيفية تصغير الشفاه للرجال

 

تشغل الشفاه الثلث السفلي من الوجه ولا يخفى على أحدٍ  أنها تكون جزءًا كبيرًا من تعبيراتنا وانطباعاتنا وحتى مصدر

جاذبيةٍ مهم، في الشفاه العادية أو المثالية بحسب الخبراء تكون أطراف الشفاه من الجانبين على خطٍ مستقمين مع

بؤبؤي العينين أي أوسع قليلًا من مسافة الأنف.

عند النظر للوجه من الجانب تكون الشفتان منفرجتان قليلًا بينهما خطٌ واضحٌ يفصلهما والطبيعي أن الشفة السفلى

أكثر بروزًا وظهورًا بقليلٍ عن الشفة العليا لكن بينهما تناسق في الحجم، وبشكلٍ عام  هناك تناسق بين بروز الشفتين

ومكانهما وشكلهما مع كلٍ من الأنف والذقن لأنهما كثيرًا ما يحددان النتيجة النهائية لشكل الشفاة.

عملية تصغير الشفايف للرجال

 

الهدف الأول والأساسي من العملية هو تصغير الشفايف حتى تصبح متناسقةً مع بقية ملامح الوجهة من وجهة وتكون

الشفتان متناسقتين في الحجم مع بعضهما البعض من جهةٍ أخرى، غالبًا ما يتم إجراء العملية باستخدام مخدرٍ موضعيٍ

لكن لك حرية اختيار المخدر الكلي إن لم تكن مرتاحًا من فكرة إجراء العملية وأنت مستيقظ.

ما هي المواصفات المثالية للشفاه

  • الشفاه المثالية هي التي تتناسب مع حجم الوجه والخدين والأنف وبقية تقاسيم الوجه المحيطة بها
  • يجب أن تكون مدعومة بأسنان مصطفة بانتظام
  • لا تظهر اللثة من أسفل الشفاه عند الابتسامة
  • أن يكون سمك الشفتين العليا والسفلى متناسق
  • وضوح الخط الفاصل بين الجلد والأنسجة الرخوة ذات اللون الأحمر أو الوردي
  • انتظام واستقامة زوايا الفم

    ما هي أسباب كبر حجم الشفتين؟

    تتنوع أسباب كبر حجم الشفتين وتتعدد, أحد أبرز هذه الأسباب أنها تكون من الصفات الجينية المميزة لبعض الجماعات والأجناس البشرية, كما أنها قد تكون لأسباب وراثية.

    ولكل تصنيف من هذه التصنيفات الأسباب الخاصة به والتي يجب مراعاتها عند وضع خطة العلاج, حيث تتدخل هذه الأسباب في اختيار الإجراء المناسب الذي سيتم اتخاذه لعلاج المشكلة, فمثلاً في حالة الأصول الجينية لبعض الأعراق أو الأجناس فإنه يحدث تضخم لكافة الأنسجة المكونة تشريحيا للشفاه سواء الجلد أو العضلات أو الدهون أو الأنسجة الرخوة الداخلية.

© جميع الحقوق محفوظة مستشفى عمليات تجميل تركيا | برمجة وتصميم : Planet WWW