عملية تنحيف وتصغير الأنف

عملية تنحيف وتصغير الأنف

عملية تنحيف وتصغير الأنف؟

تهتم المرأة برشاقة جسدها وجمال وجهها ونعومته، فهي تهتم بكل الوصفات الطبية التي تمكنها من التخلص

من مشاكل البشرة التي تعاني منها، مثل حبوب الشباب وآثارها والهالات السوداء والبقع الداكنة،

ولكن في بعض الأوقات قد تكون المشكلة في شكل الوجه مثل الأنف الكبير أو الشفاه الغامقة.

ما هي عملية تصغير الأنف وتنحيفه؟

عملية تصغير الأنف عملية بسيطة بهدف تغيير شكل الأنف، والتخلص من العيب الموجود فيه،

حتى يصبح الأنف فني الشكل، دقيق، وبسيط غير ملفت للنظر، والأهم من ذلك أن يتماشى مع بقية ملامح الوجه،

وتلعب هذه العملية دوراً كبيراً في تحسين الحالة النفسية للأشخاص، فالكل يبحث عن وجه جميل متناسق.

متى تلجأ إلى عملية تنحيف الأنف؟

يلجأ عدد كبير من الأشخاص عادة إلى عملية تنحيف الأنف من أجل الحصول على وجه ذو ملامح متناسقة،

فيما عدد قليل جداً يلجأ إليها من أجل حل مشكلة صحية، ولكن في كل الأحوال سواء كان الهدف منها صحي أو تجميلي،

لابد من إجراء هذه العملية في أوقات معينة وذلك في حالة إذا كنت تعاني من:

  • ضخامة أو كبر حجم الأنف.
  • عدم تناسق الجزء السفلي مع الجزء العلوي من الأنف.

 

تصغير الأنف بالبوتكس

تصغير الأنف لا يعني أن يجعل طبيب التجميل الأنف بحجم معين، بل أن يجعله في تناسق مع حجم باقي تفاصيل الوجه،

ولكن ينبغي هنا أن نعرف أن كبر حجم الأنف يرجع إلى سببين، الأول هو كبر حجم غضروف الأنف، وذلك يمكن تصغيره بالبوتكس،

أما السبب الآخر يرجع إلى مشكلة في عظام الأنف، وفي تلك الحالة لا يصلح لعلاجها إلا التقنية الجراحية.

للمزيد من التفاصيل عن عمليات تجميل الانف في مستشفى ريال استاتيك الرجاء اضغط

هنا

 

 

 

 

 

 

View this post on Instagram

📞: 00905531535000 واتساب #عمليات #تجميل #الأنف #تجارب #عملية_تجميل_انف #افضل_مستشفى #لعملية_تجميل_الانف #تجميل_انف_في_تركيا #افضل #دكتور #تجميل_أنف #اسعار_تجميل_انف #بالليزر عملية تجميل الأنف إنّ الأنف هو الجزء المسؤول عن عملية الشم في جسم الإنسان، وهو المسؤول أيضاً عن إدخال الهواء النقي إلى الرئتين للتنفس، بالإضافة إلى دوره الجمالي الذي يعطيه للوجه، كونه العضو البارز في منتصفه، ولكن قد تكون هناك بعض المشاكل التي تحدث للأنف والتي تؤثّر على وظيفته وعلى شكله بشكل عام، كالتشوه الخَلقي عند الولادة، أو إصابته بأمراض سرطانية، أو تعرّضه لكسور أو كدمات، أو ببساطة قد يكون حجمه كبيراً أو صغيراً إذا ما تمّت مقارنته بأعضاء الجسم الأخرى، ولهذه الأسباب يلجأ المصابون إلى الجراحة التجميلية لمحاولة تصحيح هذه العيوب. 📍:http://realestatik.com/ar/?page_id=244

A post shared by عيادة ريال في تركيا (@realestatik) on