عيادات تجميل في تركيا

عيادات تجميل في تركيا

عيادات تجميل في تركيا

 

على مدار السنوات الأخيرة تغيرت معايير الجمال بدرجة كبيرة فأصبح الجسم الممتليء واحد من علامات الجمال،

\على غرار العديد من المشاهير مثل كيم كارداشيان وغيرها، وهو ما جعل العديد من السيدات يلجأن لعمليّات التجميل ،

لتسمين الجسم، والتخلص من النحافة وتكبير الثديين والأرداف من أجل الحصول على إطلالة أكثر جاذبية.

تعريف النحافة:

انخفاض الوزن لا يعني بالضرورة النحافة، وتُعرف النحافة على أنها انخفاض الوزن عن المعدل الطبيعي

بصورة كبيرة لينخفض معه مؤشر كتلة الجسم بنسبة أقل من 18.5.

 

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى النحافة بعضها يرتبط بحالات مرضيّة، ومنها ما يكون نتيجة نمط

الحياة الغير صحي والعادات اليوميّة الخاطئة، ومن أهم أسباب النحافة:

 

  1. ضعف الشهية. ضعف أو فقدان الشهية من الأعراض التي قد ترتبط بحالة مرضيّة مثل اضطرابات الغدة الدرقيّة، أو أمراض الكبد وبعض الاضطرابات النفسية كالاكتئاب. وقد يحدث ضعف الشهية كأثر جانبي لبعض الأدوية والتي عادةً ماتكون حالة مؤقتة.
  2. اضطرابات الجهاز الهضمي. اضطرابات الجهاز الهضمي من الأسباب التي تسبب فقدان الوزن والنحافة نتيجة سوء امتصاص العناصر الغذائية، حيث يعجز الجسم عن القيام بعملية التمثيل الغذائي بصورة سليمة ولا تحصل الخلايا على حاجتها من المواد الغذائية الأمر الذي يؤدي إلى أمراض سوء التغذية والنحافة.
  3. اضطرابات الغدة الدرقية. الغدة الدرقية هي المنظم الأول لعمليّات التمثيل الغذائي بالجسم، وفرط نشاط الغدة الدرقية من أكثر الحالات الشائعة المسببة للنحافة والتي عادةً ما تكون مصحوبة بتسارع في ضربات القلب، ارتفاع حرارة الجسم، العصبيّة ، التعرق والشعور بالإجهاد المستمر.

النحافة الوراثية. النحافة الوراثية تعني وجود تاريخ أسري من انخفاض معدل الوزن بسبب وجود خلل في بعض الجينات، وغالباً ما يكون هذا النوع من النحافة هو الأصعب في العلاج.

طريقة تسمين الجسم وعلاج النحافة

تسمين الجسم وعلاج النحافة قد يتطلب بعض الوقت للحصول على نتائج ملموسة بل إن علاج النحافة قد يستغرق،

وقت أطول من علاج السمنة. نستعرض فيما يلي أهم الطرق الصحيّة والنصائح التي تساعد على تسمين الجسم النحيف:

تناول عدد أكبر من الوجبات

تناول عدد كبير من الوجبات الصغيرة على مدار اليوم من أفضل الطرق التي تساعد على تسمين الجسم النحيف،

فغالباً ما يعاني الأشخاص النحيفة من صغر حجم المعدة لذا يشعرون بالشبع المبكر، وزيادة كمية الطعام المفاجئة قد ،

تتسبب لهم في الإصابة بعسر الهضم والإمساك، لذا ينصح خبراء التغذية بتناول عدد أكبر من الوجبات الصغيرة

حوالي 5-6 وجبات يومياً. تساعد هذه الطريقة أيضاً على تحسين أداء الجهاز الهضمي وتوسيع المعدة لتستقبل كميات أكبر من الطعام.

اختيار الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية

الأطعمة الغنيّة بالسعرات الحرارية من الخيارات الرائعة للأشخاص النحيفة، فعوضاً عن تناول كميات كبيرة من الطعام يمكن تناول كميات صغيرة ذات محتوى عالي من السعرات الحرارية التي تساعد على التخلص من الشعور بالضعف والإجهاد، كما تعمل على تسمين الجسم. ومن أهم الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية: المانجو، التمر، الفواكه المجففة، رقائق البطاطس (الشيبس)، الشوكولاتة، زبدة الفول السوداني، والمكسرات.

أفضل الوصفات الطبيعية لتسمين الجسم

تعتبر الوصفات المنزليّة التي تساعد على تسمين الجسم من أكثر الطرق الشائعة التي تُستخدم كبديل لعمليّات التجميل

لكونها أكثر أماناً وأقل تكلفة. من أهم الوصفات الطبيعية التي تعمل على تسمين الجسم النحيف:

سموثي الموز واللبن

من الوصفات الرائعة التي تتميز بمحتواها الغني من السعرات الحرارية التي تساعد على تسمين الجسم والشعور بالطاقة.

مغلي الحلبة

تساعد بذور الحلبة بجانب فوائدها الصحيّة المتعددة على زيادة الوزن حيث تعمل على تعزيز الشهية،

وتحسين أداء الجهاز الهضمي بفضل احتوائها على مادة الصابونين Saponins والتي تساعد أيضاً على تسريع عملية الهضم

والتمثيل الغذائي وهو ما يجعلك تشعر بالجوع سريعاً. يمكن تناول مغلي الحلبة المُحلى بالعسل مرتين يومياً قبل الوجبات،

أو إضافة ملعقة من زيت الحلبة على كوب من العصير الطازج وتناوله مرة يومياً.

التمر والحليب

يحتوي التمر على نسبة مرتفعة من الألياف، السكريّات، المعادن والعناصر الغذائية التي تساعد على تسمين الجسم النحيف،

ولزيادة الوزن بطريقة صحية يُنصح بتناول 3-4 ثمرات من التمر، وتُتبع بكوب من الحليب مرة يومياً، أو يُنقع التمر في كوب من الحليب

من اليوم السابق ويتناوله الشخص الذي يعاني من النحافة مرة يومياً.

زبدة الفول السوداني

تُعد زبدة الفول السوداني اختيار مثالي لتسمين الجسم حيث تحتوي على نسبة مرتفعة من السعرات الحرارية والكربوهيدرات،

ويمكن إدراج زبدة الفول السوداني في نظامك الغذائي بطرق متعددة، فيمكنك إضافتها إلى العصائر، أو اللبن أو تناولها بالطريقة التقليدية على شريحة من خبز القمح الكامل.

المكسرات

من الأطعمة الغنية بالدهون والسعرات الحرارية حيث يحتوي فنجان واحد من المكسرات على 350 سعر حراري،

45 جرام من الدهون و20 جرام من الكربوهيدرات، يمكن تناول المكسرات كوجبة خفيفة بين الوجبات الرئيسية،

أو إضافة المكسرات المجروشة على ملعقة من العسل وملعقة من الزبدة وفرد الخليط على شريحة من خبز القمح الكامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *