ماهو علاج تساقط الشعر للرجال

شارك الآن


يحبه من يمتلكه، ويشتاق إليه من لا يفعل، أما الذين يمرون بعملية فقدانه فسوف

يقومون بأي شيء للاحتفاظ به؛ بالطبع نحن نتحدث عن الشعر.

من السهل بالنسبة لكثير من الرجال إلقاء اللوم على والديه بسبب تعرضه لتساقط الشعر،

ورغم أن العامل الوراثي هو الأكبر إلا أن هناك العديد من العوامل الأخرى التي قد تكون سبباً

في هذه الظاهرة والتي تصيب ما يقرب من ثلث الرجال حول العالم وتعدّ من الظواهر الشائعة

التي يتمنى أكثر الرجال تجنبها ومعالجتها فور حدوثها.

ماهو علاج تساقط الشعر للرجال

يتراوح متوسط عدد الشعرات  في رأس الشخص البالغ ما بين 100,000 إلى 150,000 شعرة>

نصائح للحد من عملية تساقط الشعر:

 

  • قم بغسل شعرك بكمية قليلة من الشامبو بانتظام، يساعد ذلك في الحفاظ على الشعر وفروة الرأس من الميكروبات والقشرة.
  • تجنب تصفيف شعرك بينما لا يزال رطباً. ويفضل استخدام مشط ذو أسنان عريضة أو استخدام الأصابع.
  • تدليك فروة الرأس بعصير البصل أو الثوم قبل النوم وغسله في الصباح، قم بذلك لمدة أسبوع وسوف تحصل على نتائج ملحوظة.
  • أقلع عن التدخين حيث أنه يؤثر على الدورة الدموية لبصيلات الشعر، وكذلك الامتناع عن تناول الكحوليات يساعد على إبقاء الشعر بصحة جيدة.
  • تناول الغذاء الغني بالبروتينات مثل اللحوم الخالية من الدهون، والأسماك، وغيرها بالإضافة إلى الفيتامينات حيث يقوم فيتامين أ بتحفيز إنتاج الزهم في فروة الرأس، بينما “فيتامين هـ” يحسن الدورة الدموية لبصيلات الشعر، في حين يساعد فيتامين ب الشعر على الاحتفاظ بلونه الطبيعي.
  • الحفاظ على شرب لترين من الماء يومياً حيث يستهلك الشعر ما يقرب من ربع كمية الماء بالجسم ليبقى بصحة جيدة.
  • ابتعد عن مسببات الضغط النفسي واتبع بعض الأساليب التي تبقيك مسترخياً وتساعد على توازن الهرمونات بجسمك مثل التأمل وممارسة التمارين الرياضية يومياً لمدة نصف ساعة.

    أسباب تساقط الشعر للرجال

    • الهرمونات

    وجود مستويات غير طبيعية من هرمونات الذكورة “الأندروجين” (يتم إنتاجها طبيعياً في الذكور والإناث).

    • العامل الوراثي

    تلعب جينات الأب والأم دوراً هاماً في قابلية الشخص للصلع.

    • الحروق والإصابات والضغط النفسي

    قد يؤدي ذلك إلى تساقط الشعر بشكل مؤقت والذي سرعان ما ينمو مجدداً بعد زوال السبب، إلا إذا حدثت ندوب، حيث يؤدي ذلك إلى فقدان الشعر بشكل دائم.

    • الأدوية

    مثل العلاج الكيميائي للسرطان، والأدوية التي تستخدم لعلاج بعض الأمراض مثل ضغط الدم، والسكري، وأمراض القلب، والكولسترول، وأدوية منع الحمل، والفطريات التي قد تؤدي إلى تساقط الشعر مؤقتاً.

    • أمراض المناعة الذاتية

    يقوم الجسم بإنتاج أجسام مضادة لبصيلات الشعر لسبب غير معلوم ويسبب ذلك داء الثعلبة، وفي معظم الحالات ينمو الشعر مجدداً ولكنه يظل خفيفاً لفترة زمنية قبل أن يعود إلى طبيعته.

    • أوضاع صحية

    مثل أمراض الغدة الدرقية، والذئبة، والسكري، ونقص الحديد، والأنيميا وغيرها قد تسبب تساقط الشعر، وفي أغلب الأحيان يعود الشعر إلى طبيعته بعد معالجة المرض إلا إذا تكونت ندوب.

    • الغذاء

    الأطعمة ذات البروتين المنخفض، أو الحمية الغذائية التي يتم فيها تحديد السعرات الحرارية بشكل كبير.

© جميع الحقوق محفوظة مستشفى عمليات تجميل تركيا | برمجة وتصميم : Planet WWW