ما هو حقن الفيلر

شارك الآن


 

ما هو حقن الفيلر ؟

تعتمد تقنية الحقن بالفيلر على تعويض البشرة عن الكولاجين الذي تفقده، ونقص طبقة الدهون تحت الجلد عن طريق

حقن الطبقات الداخلية للجلد بمادة تعمل على إعادة ملء البشرة، واستعادة مظهرها الطبيعي، والتخلص من

الخطوط الرفيعة والتجاعيد، وشد ترهلات الجلد.

أما عن استخدامات حقن الفيلر فبالإضافة إلى تحسين مظهر التجاعيد والخطوط الرفيعة، يمكن استخدامه في تكبير الشفاه،

التخلص من الندبات وآثار الجروح، ملء الخدود، التخلص من الهالات السوداء وتعزيز مظهر البشرة بصفة عامة.

ويمكن استخدام حقن الفيلر في أكثر من منطقة بالوجه والجسم كالخدود و الأنف، أسفل العين، الشفاه، الأرداف،

الثدي وغيرها من مناطق الجسم.

 

قد تفاجئك ظهور بعض علامات تقدم العمر كالخطوط الرفيعة والتجاعيد وافتقاد البشرة لحيويتها وترهلها نتيجة نقص مادة

الكولاجين والدهون الطبيعية في الجلد، ومع العادات اليوميّة الخاطئة يزداد الأمر سوءً وهو ما يبدو واضحاً حتى مع استخدام المكياج.

ولم يعُد الحفاظ على شباب البشرة ونضارتها حتى مع التقدم في العمر أمراً مستحيلاً وخاصةً مع ظهور العديد من التقنيات

التجميلية الغير جراحية وعلى رأسها حقن الفيلر.

تظهر التجاعيد والخطوط الرفيعة بصورة تدريجية مع تقدم العمر ونتيجة لبعض العوامل كالتعرض لأشعة الشمس لفترات

طويلة دون استخدام وقاية، عدم شرب الماء بكميات وفيرة، أو عدم الاهتمام بترطيب البشرة بصورة كافية،

كل هذه الأسباب وغيرها تجعل إفراز الكولاجين وهو البروتين المسؤول عن شد البشرة وحيويتها يتناقص تدريجياً

الأمر الذي يُسبّب فقدان البشرة لمرونتها وتبدأ ظهور التجاعيد.

كيف يتم حقن الفيلر؟

يتم تحديد موضع الحقن من قبل الطبيب ثم يُوضع كريم مخدر عليها لتقليل الشعور بالألم أثناء الحقن،

ويحدد الطبيب نوع وكمية المادة المحقونة وفقاً للمنطقة المراد علاجها.

أهم المواد المستخدمة في حقن الفيلر

في عام 1970 بدأ استخدام الكولاجين البقري كأول مادة لتعبئة الجلد،

ومنذ ذلك الوقت تم تطوير العديد من المواد الصناعية والطبيعية لاستخدامها في حقن الجلد وإعادة ملء البشرة.

ومن أهم المواد الشائع استخدامها في حقن الفيلر والمعتمدة من قبل إدارة الأغذية والعقاقير:

حمض الهيالورونيك

إذا كنت ترغب في تقليل تجاعيد الوجه و ملء الخطوط الدقيقة فإن حمض الهيالورونيك يعد خيار مثالي في حقن الفيلر

بفضل توافقه مع الجسم البشري، حيث يوجد حمض الهيالورونيك بصورة طبيعية في الجسم ويعمل على نقل العناصر

الغذائية من الدم إلى خلايا البشرة. ويوجد حمض الهيالورونيك بنسبة مرتفعة في الجلد المحيط بالعين.

الدهون الطبيعية

تعتمد هذه الطريقة على الحقن باستخدام الدهون الذاتية المستخرجة من الجسم، حيث يتم أخذ الدهون من بعض المناطق مثل البطن ،

الأرداف والفخذين وحقنها في المنطقة المراد علاجها، وبرغم من أن هذه الطريقة آمنة تماماً بفضل استخدام أنسجة طبيعية

من الجسم إلا أنها الأقل استخداماً حيث أن جزء كبير من الدهون المحقونة تذوب  وهو ما يحتاج إلى تكرار الحقن على فترات متقاربة.

السيليكون

وهو من المواد التي تستخدم للتجاعيد العميقة لعدم قدرة الجسم على تكسيرها، إلا أنه من المواد التي لا يفضل استخدامها بسبب تعدد آثاره الجانبية. كما أن إزالته تحتاج لتدخل جراحي.

الكولاجين

وهو من أوائل المواد المستخدمة في حقن الفيلر، ولا يناسب التجاعيد السطحية ويفضل استخدامه مع التجاعيد العميقة،

ويتم استخلاصه من جلود الأبقار، وبرغم أنه مصرح من قبل هيئة الدواء الأمريكية إلا أنه لا يُفضل

استخدامه بسبب التفاعلات التحسسية التي قد يسببها داخل الجسم.

© جميع الحقوق محفوظة مستشفى عمليات تجميل تركيا | برمجة وتصميم : Planet WWW